الدعوة ينتقد امريكا لتزويدها السعودية باسلحة متطورة

بغداد/ متابعة
دعا رئيس كتلة الدعوة في مجلس النواب، خلف عبد الصمد، امس الاربعاء، المجتمع الدولي الى وضع السعودية تحت المراقبة المباشرة كونها المصدر الأول للإرهاب في العالم، فيما أستنكر إعطائها السلاح الحديث والمتطور من قبل أمريكا.
وقال عبد الصمد في بيان تلقت الجورنال نسخة منه، أن “الجميع بات يعرف مصدر الإرهاب الذي تصدره السعودية بدعم مباشر من قادتها على شكل مساجد ومدارس دينية تبثها في مختلف أقطار العالم، وتنفق عليها مليارات الدولارات وتمدها كذلك بالدعاة والوعاظ الذين تخرجهم من مؤسساتها الدينية بعد أن تغذيهم بالفكر الوهابي الهدام”, حسب نص البيان.
داعياً الى “ضرورة تحميل السعودية المسؤولية لما يحدث اليوم في العالم من أعمال إرهابية في العراق وسوريا واليمن واليوم فرنسا، وإيقاف تسليح هذه الدولة بالأسلحة الحديثة، كونها تمول بها عصاباتها الإرهابية التي باتت تشكل خطراً كبيراً على دول العالم بما فيها اوربا”.
مستنكراً في الوقت ذاته إعطاء أمريكا السلاح المتطور الى السعودية وآخرها القنابل الذكية.

مقالات ذات صله