الخيانة تراثنا و مصيرنا||خالد القشطيني

سمعت ان تشرشل سألوه عن رأيه في الشعوب  فقال: “اذا مات الانجليز تموت السياسة، و اذا مات الروس يموت السلام، واذا مات الامريكان تموت الثروة، و اذا مات الطليان يموت الايمان، و اذا مات الفرنسيون يموت الذوق و اذا مات الالمان تموت القوة، … و اذا مات العرب تموت الخيانة.”

لا ادري مدى مصداقية القول. و لكن ما يعنيني منه التصاق صفة الخيانة بالعرب. و كان الاتراك في مقدمة من التفتوا لذلك خلال الحرب العظمى عندما شاعت بينهم كلمة “عرب خيانت”، ولا الومهم بعد ما واجهوه من سلوك العرب في تحالفهم مع الانجليز و ثورتهم على العثمانيين المسلمين. و مما يستدعي النظر هو ان الشعوب الاسلامية الاخرى، الاتراك و الفرس والهنود و السواحيليين استوردوا كلمة “خيانت” من اللغة العربية. الغربيون صدروا لنا كلمات ديمقراطية و لبرالية و دايلكتيكة و نحن صدرنا للعالم كلمة “خيانة.” كمساهمة منا في الحضارة.

لفت نظري، او في الواقع اذني، كثرة ما تتردد هذه الكلمة في اغانينا العربية في زمننا هذا. يا خاين، و خنتني ليه، وحرام عليك تخوني…. ولا عجب، قلت لنفسي. فكل ما اتذكره من وقائع حبي و غرامي في ايام شبابي كان الخيانة و الغش. اقول ذلك و استغفر الله عما اقول.

 فتحت الكومبيوتر على موقع غوغل لأتحرى عن مدى تردد الخيانة في الطرب العربي. و يا للهول! قوائم و قوائم! و تساجيل و تساجيل! هناك موقع كامل بعنوان “اغاني الخيانة”! و مواقع اخرى بعنوان “الخيانة في الاغاني العربية”! ادرج احد الافاضل خمسين اغنية عربية تردد هذه الكلمة و هذه الفكرة. المحب الذي يخونه حبيبه.

  ياخاين الحب، انا ما خنت لك حبيبي

   لكن انت خنتني، واه ويلي واه !.

 وهي من كلمات عبد اللطيف البناي. و يغني المطرب المصري سيد سعيد “شاطر في الخيانة، انت اللي خنتني!” و يغني آخر: يا خاين ما لكشي امان! و يغني محمد رضا اغنيته العاطفية “واحد خاين!” و يعترف تامر حسني فيتغنى “خنتك امبارح!” و تتوج ام كلثوم هذا المزاج بأغنيتها “اهي غلطة”:

اكثر من مرة عاتبتك و اعطيتك فرصة تفكر

كان قلبي يسامحك و لكن كان غدرك اكبر

 يتوقع السامع من مثل هذه الاغاني ان ترد في الحان حزينة كئيبة تعبر عن اسى العاشق. و لكنني وجدت المطربين يغنونها بكل بهجة و فرفشة و بإيقاع راقص ترقص عليه الفتيات و الفتيان في حفلات القصف و الأنس. خيانة! معليش! نحن معتادون عليها. ولا يهمك!  ساستنا يخونون بلدهم و ينهبون فلماذا لا يخون العاشقون ايضا حبيبهم!

 والجدير بالذكر أن فكرة “الخيانة” و مفرداتها لا تتردد في الاغاني الغربية. عبثا حاولت العثور على كلمة خيانة Betrayal في الاغاني الانجليزية و الامريكية و لم اوفق. يبدو انها جزء اصيل، نتخصص بها. خيانة الحب و خيانة الزوجة وخيانة الوطن و خيانة الامانة و خيانة الواجب. نأكل و نشرب و نتنفس الخيانة.

مقالات ذات صله