الحكيم : اغلاق مقرات المجاهدين منطق غريب ولايمكن تحقيق الاصلاح بخطوات ليست اصلاحية

بغداد – الجورنال نيوز

استنكر رئيس المجلس الاعلى عمار الحكيم، اليوم الخميس، اقتحام مقرات الاحزاب والكتل السياسية واتهام المخلصين بالسرقة ، لافتا (لايمكن تحقيق الاصلاحات بخطوات ليست اصلاحية).

وقال الحكيم خلال امسية رمضانية اقيمت في مكتبه اليوم تابعتها (الجورنال نيوز) ان ” هناك من يكسر مقرات المجاهدين وهذا منطقا غريبا “، متسائلا “لماذا نريد الاصلاح ؟، هل يتم الاصلاح بوسائل غير اصلاحية هل يتم الاصلاح بالهتك والتشهير والاساءة الى المؤمنيين واتهام جميع المخلصين بالسرقة ، هذا افساد وليس اصلاح “.

واضاف “نحن لانؤمن بمنطق (الغاية تبرر الوسيلة) والوسائل يجب ان تكون من جنس الغايات والوسائل يجب ان تكون وسائل شريفة وقيمة ،نحن ننتمي الى الله ورسوله وللاسلام ويجب ان نصلح بادوات اسلامية وليس هتك حرمة المسلمين لكونه غير اسلامي “.

وتابع قائلا “هل هتافات (كلهم حرامية) واتهام الجميع بالسرقة نهج اسلامي ؟! ويتم الاتهام من دون تمحيص” ، مضيفا ان ” هناك سراقا وسيئين لكن ليس الجميع”.

وحث على دعم الحشد الشعبي بكل شيء سواء بالمواد الغذائية او بالكلمة الطيبة، مؤكدا على ان يتم الدعم “بشكل علني لتكون نصرة واعتزاز بالمجاهدين وتحفيز للاخرين للمشاركة في الدعم “.

وشدد على “ضرورة زيارة عوائل الشهداء وتفقدهم امام الناس ليلتفت الناس عليهم ويجب على الجميع ان يزورهم ويشجعهم ويحفزهم ويقدرهم تكريما لدور المجاهد والشهيد “.

ودعا الى ان “يلتفت المؤمن الى عائلة اخيه المجاهد في ساحة القتال وان يذكرهم بكل شيء حتى يدعم المجاهد وهو في ساحة القتال سواء بترفيه عائلته ومساعدتها بقضاء حوائجها اليومية “.

واغلق متظاهرون امس الاربعاء، مقرات عدد من الاحزاب ابرزها مكاتب حزب الدعوة في بغداد والمحافظات احتجاجا على تأخر الاصلاحات وتمسك الكتل السياسية بالمحاصصة الطائفية .انتهى

مقالات ذات صله