الحشد الشعبي يرفض وجود قوات امريكية والتحالف الوطني يشترط موافقة الدولة العراقية

بغداد ـ الجورنال

جدد الحشد الشعبي موقفه الرافض لوجود قوات امريكية على الاراضي العراقية معتبراً اياها قوات إحتلال فضلاً عن كونها قوات غير ضرورية في مواجهة تنظيم داعش.

وقال الناطق باسم حركة عصائب أهل الحق نعيم العبودي لـ (الجورنال) إن “العراق ليس بحاجة الى قوات برية، وان كل قوات اجنبية موجودة على الارض نعتبرها قوات معتدية لان ليس لها ضرورة “.

واضاف :” ان العراقيين لديهم رجال في الشرطة الاتحادية وفي الجيش والاجهزة الامنية فضلاً عن وجود الحشد الشعبي الذي كان له دور بارز أدى الى انكسار داعش”.

أما التحالف الوطني فيرى ان هذا الأمر بحاجة الى وجود موافقة رسمية من العراق ممثلاً بسلطتيه التنفيذية والتشريعية مع ضرورة دراسة الأمر دراسة معمقة لمعرفة ضروراته.

وقال عضو التحالف محمد مهدي البياتي لـ (الجورنال) إن “ارسال هذه القوات يحتاج الى قرار من الدولة العراقية أي موافقة الحكومة ومجلس النواب ويجب أن يكون قراراً مدروساً دراسة حقيقية لمعرفة الجدوى من هذه القوات”.

وكان بهاء الأعرجي النائب السابق لرئيس مجلس الوزراء أكد في تصريحات لـ(الجورنال) وجود قوات أمريكية في العراق يفوق قوامها 30 ألف جندي موزعين بين قاعدتي عين الأسد وبلد.

مقالات ذات صله