الحشد الشعبي يراقب هواتف الدواعش في الشرقاط والحويجة والرمادي

بغداد-ستار الغزي

أكد الناطق الرسمي باسم منظمة بدر إحدى تشكيلات الحشد الشعبي  كريم النوري، أن “قيادات الحشد الشعبي تمكنت من مراقبة الهواتف النقالة والإتصالات الخاصة بالدواعش في قضاء الشرقاط والحويجة ومدينة الرمادي في محافظة الانبار.

وقال النوري لـ (الجورنال) أن “قيادات الحشد الشعبي تعمل مع جهات أمنية عليا في الحكومة العراقية لمراقبة هواتف وإتصالات داعش في الشرقاط والحويجة والرمادي، ورفض النوري الكشف عن الجهات الأمنية التي تعمل على مراقبة هواتف داعش لدواع أمنية”.

وتابع أن “العلميات العسكرية لتحرير الشرقاط والحويجة لا يمكن تنفيذها ما لم يتم تطهير محافظة الانبار من الإرهاب بشكل كامل، وتابع أن “القوات الأمنية والحشد الشعبي قطعا شوطاً كبيراً في ضرب الإرهاب في ديالى وصلاح الدين والأنبار وجرف النصر “.

وأشار إلى أن ” قيادات الحشد الشعبي لديها خطط عسكرية إلا أنه لا يمكن الكشف عنها لحين البدء بساعة الصفر لتحرير المناطق التالية بعد الرمادي”، وبين أن من ضمن تلك الخطط العسكرية جربتها داعش في عمليات تحرير جرف النصر وأذاقتهم الموت”.

مقالات ذات صله