الحشد الشعبي : مفلسون وطائفيون يقفون وراء اتهامنا بمحاولة تزوير الانتخابات

ردت حركة عصائب اهل الحق المنضوية ضمن قوات الحشد الشعبي ،على بعض الاتهامات الموجهة للحشد بشان تزوير نتائج الانتخابات في المناطق المحررة، فيما بينت ان هذه التصريحات مجرد دعايات اعلامية وانتخابية.

وذكر المتحدث الرسمي باسم العصائب نعيم العبودي ان ” الحشد الشعبي قوة امنية تمتثل لأوامر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ومن يشكك بالحشد او القوات الامنية فهو يشكك ايضا بالحكومة الاتحادية وقدرتها على ادارة العملية الانتخابية” لافتا الى ان ” بعض هذه التصريحات هي دعاية اعلامية يتخذها البعض”.

واضاف ان ” هذا ليس بالغريب فالبعض قبل دخول عصابات داعش الارهابية للأراضي العراقية كان يسمي الجيش العراقي “بالطائفي” بالتالي من الطبيعي ان يوجد بعض المفلسين الذين يحاولون خلط الاوراق باتهام الحكومة والقوات الامنية والحشد الشعبي بهذه الامور”.

يشار الى ان بعض الشخصيات السياسية في المناطق المحررة اشاروا الى اخراج قوات الحشد الشعبي والقوات الامنية المتواجدة في مناطقهم وادخال قوات امريكية للإشراف على العملية الانتخابية فيها

مقالات ذات صله