الحشد الشعبي: سنداهم مقرات العصابات التي ترتدي زينا وتبتز المواطنين

بغداد- الجورنال

أعلن المتحدث الأمني باسم الحشد الشعبي يوسف الكلابي، الثلاثاء، أن هناك “عصابات” ترتدي زي الحشد الشعبي وتقوم بفتح مقرات وهمية وابتزاز المواطنين، فيما أكد أن هيئة الحشد ستطلق بعد أسبوع عمليات لمداهمة هذه المقرات.

وقال الكلابي في احاديث صحافية تابعتها(الجورنال) “كما توجد عصابات ترتدي زي الجيش ووزارة الداخلية فأن هناك عصابات تحاول ان تتلون بلون الحشد الشعبي عبر فتح مقرات وهمية وابتزاز المواطنين من خلال ارتداء زي الحشد في بغداد والمحافظات”، مشيرا الى أن “أوامر صدرت من هيئة الحشد بالتنسيق مع عمليات بغداد والقضاء العراقي من اجل إصدار مذكرات اعتقال ومداهمة المقرات الوهمية التي لا ترتبط بالحشد”.

وأضاف الكلابي، “سنعطي مهلة بسيطة وهي مهلة الإجراءات التي ستتخذها هيئة الحشد مع باقي الاجهزة الامنية، وهذه المهلة لا تتجاوز الأسبوع، للبدء بعمليات قد تطول لنحو أربعة أشهر ليكون الحشد مصدر امان للمواطنين”، موضحا أن “الكثير من المكاتب تم افتتاحها في بداية انطلاق الحشد الشعبي وفيما لم يتم تكليف المتطوعين بأي واجبات بقوا مصرين على هذه المقرات التي لا ترتبط بالدولة ولا اي جهة رسمية او الحشد بل أصبحت مجرد ملاذات لابتزاز المواطنين وانتحال الصفة والتدخل في المعاملات التجارية”.

وبين الكناني، أن “لدينا تعاونا تحقيقيا مع مجلس القضاء الاعلى ولدينا قاض مختص بقضايا الحشد وكل من يرتكب أي مخالفة او جريمة يحال الى هذه المحكمة”.

وكانت قيادة الحشد الشعبي اعلنت، اليوم الثلاثاء (16 شباط 2016)، ان نائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس اصدر اوامر باعتقال منتحلي صفة الحشد وغلق المقرات الوهمية.

مقالات ذات صله