الحشد الشعبي : سنتعامل مع اية قوة عسكرية خارج ارادة الحكومة على انها عدوة

بغداد ـ الجورنال نيوز : اكد  الحشد الشعبي انه سيتعامل مع  اية  قوة عسكرية  اجنبية في  الموصل على انها قوة معادية ، في إشارة ، كما يبدو ، الى القوات التركية التي تعسكر في موقع “زليگان” ، وربما القوات الاميركية ايضا .

وقال   المتحدث الاعلامي باسم الحشد  النائب  احمد الاسدي في  تصريح لـ ( الجورنال نيوز ) :” ان الحشد سيتعامل مع اية قوة خارج  ارادة الحكومة الاتحادية في بغداد ولا تستقي الأوامر منها ، على انها قوة عدوة “.

واضاف :” اننا  نعتقد  ان كل القوات التي ستشارك في معركة نينوى ستكون تحت اشراف القائد العام للقوات المسلحة”.

ونفى الاسدي ان  تقتصر مشاركة الحشد في نينوى على ابنائها المنخرطين في الحشد من الشبك والتركمان ، مؤكدا أنها ستشمل مختلف فصائل الحشد كونه “مؤسسة أمنية عسكرية ترتبط بالقائد العام للقوات المسلحة” على حد تعبيره.

وكانت  مصادر امنية  اعلنت عن وصولِ الدفعة الثالثة من القطعات العسكرية التابعة لفرقة المشاة الخامسة عشرة  ، الى قضاء مخمور للمشاركةِ بالعمليات العسكرية لتحرير الموصل.

مقالات ذات صله