الحزب الشيوعى الصينى يطرد وزيرة العدل السابقة بعد اتهامها بالفساد

بكين_ وكالات

أعلن الحزب الشيوعى الصينى الحاكم طرد وزيرة العدل السابقة “وو ايينغ” من صفوفه على خلفية اتهامات ووجهت لها بالفساد وذلك عشية تجمع الآلاف من أعضاء الحزب فى بكين للمشاركة فى مؤتمره الوطنى الـ19 الذى تنطلق فعالياته بعد غد الاربعاء، حيث سيتم انتخاب الكوادر القيادية للحزب فضلا عن اللجنة المركزية لفحص الانضباط التابعة للحزب والتى تعد اعلى سلطة لمكافحة الفساد فى الصين.

وكانت وو ايينغ التى تبلغ من العمر 65 عاما اختفت تماما من دائرة الضوء فى شهر فبراير الماضى عندما قام المجلس التشريعى الصينى باقالتها من منصبها الذى تقلدته لمدة 12 عاما.

وكان الحزب الشيوعى الصينى أعلن طرده للوزيرة السابقة فى بيان صدر فى وقت متأخر من أمس الأول فى ختام اجتماع استمر أربعة ايام حيث قالت اللجنة المركزية للحزب أنها قامت باتخاذ القرار بعد اطلاعها على تقرير بنتائج التحقيقات التى اجرتها اللجنة المعنية بمكافحة الكسب غير المشروع فى الاتهامات بالفساد الموجهة اليها.

ونقلت صحيفة صينية الرسمية عن تقرير اللجنة المركزية لفحص الانضباط قوله أن وو- وهى ثانى امراة تترأس وزارة العدل فى الصين منذ عام 1949- ارتكبت “مخالفات انضباطية خطيرة”.

ولم تذكر السلطات المعنية الصينية ما اذا كانت وو ستواجه المزيد من العقاب ولكن المراقبين السياسيين ووسائل الاعلام الرسمية قالت أنها يجب أن تتم محاسباتها عن تدهور النظام القانونى للبلاد خلال العقد الماضى.

مقالات ذات صله