(الجورنال) تؤكد بالصور دعم امريكا وحلفائها لداعش

صلاح الدين/ خاص

كشفت مصادر امنية بالصور مساعدة الطائرات الاميركية لتنظيم “داعش” الارهابي ، وعدم استهدافها له ، فضلا عن ايصال الاسلحة الاسرائيلية الى هذا التنظيم .

واكدت مصادر عسكرية عراقية رفضت الكشف عن هويتها، وكذلك مصادر في الحشد الشعبي من (كتائب سيد الشهداء وكتائب الامام علي  ولواء علي الاكبر وكتائب الزهراء) في قاطع بيجي بمحافظة صلاح الدين لـ (الجورنال) ، انها عثرت على  صواريخ حرارية اسرائيلية في احد البيوت ما يؤكد بشكل قاطع على ارتباط داعش بالموساد الاسرائيلي”.

واضافت المصادر، ان “أفراد الحشد الشعبي عثروا ايضا على سيارات قطرية وسعوديه واماراتية ما يعزز دعم هذه الدول لداعش، مؤكدة ، ان “الطائرات الاميركية لا تقوم بضرب داعش انما تفرغ حمولات عينية ومؤن غذائية في أراض زراعية غير سكنية وخاصة في منطقة الفتحة”.

دعم لوجستي اسرائيلي لداعش

وحصلت (الجورنال) على معلومات جديدة مؤكدة مدعومة بالصور، تثبت مساعدة الطائرات الامريكية لتنظيم داعش الارهابي، وعدم استهدافها له، فضلاً عن إيصال الأسلحة الاسرائيلية الى داعش.

وأكدت مصادر عسكرية عراقية رفضت الكشف عن هويتها، وكذلك مصادر في الحشد الشعبي من (كتائب سيد الشهداء وكتائب الامام علي  ولواء علي الاكبر وكتائب الزهراء) في قاطع بيجي بمحافظة صلاح الدين لـ (الجورنال)، انها عثرت على  صواريخ حرارية اسرائيلية في احد البيوت ما يؤكد بشكل قاطع على ارتباط داعش بالموساد الاسرائيلي”.

واضافت المصادر ان “ابطال الحشد الشعبي عثروا أيضاً على سيارات قطرية وسعودية واماراتية ما يعزز دعم هذه الدول لداعش، مؤكدة ان “الطائرات الامريكية لا تقوم بضرب داعش انما بتفريغ حمولات عينية ومؤن غذائية في أراض زراعية غير سكنية وخاصة في منطقة الفتحة”.

الى ذلك دعا الناطق الرسمي باسم عصائب اهل الحق نعيم العبودي، الحكومة العراقية الى اتخاذ موقف واضح من هذه الممارسات الامريكية وكذلك تجاه سفارتها التي وصفها بـ (القذرة). حسب تعبيره.

وقال العبودي لـ (الجورنال)، ان “عصائب اهل الحق لديها موقف واضح من الامريكان منذ اليوم الاول للأزمة، وهي لم تأت لإنهاء الأزمة انما لإدارة الأزمة”.

وأضاف، ان “هناك ثوابت ودلائل كبيرة تؤكد مساعدة القوات الامريكية لداعش، اذ لديها طرق كثيرة لهذه في هذه المساعدة من اجل تنفيذ اجندتها المتلخصة بتقسيم المقسم في المنطقة”.

صاروخ 1

واكد العبودي، وجود “عدم ثقة من قبل الشعب العراقي تجاه السفارة الامريكية في بغداد، مشيراً الى ان “المقاومة الاسلامية تقف مع كل بادارة لإنهاء وجود هذه السفارة من العراق”.

وارتفعت وتيرة المطالبات داخل العراق بطرد السفارة الامريكية من العراق على خلفية الآراء والأنباء التي أشارت الى عدم جدية أمريكا بمحاربة داعش في العراق، فضلاً عن تداول وسائل إعلام مختلفة لصور ووثائق تثبت تعاون أمريكا مع داعش.

وكان الشيخ قاسم الطائي وجه زائري أربعينية الإمام الحسين، التوجه الى السفارة الاميركية للمطالبة بطرد السفير من العراق قبل التوجه الى كربلاء، مشيرا الى ان “هذه الممارسة ستكون عظيمة لانها ستكون مصداقا حقيقيا لمحاربة الباطل والشر الذي قاتله الحسين عليه السلام وتمثله اليوم هذه السفارة التي تعد الـ (لوبي) الحقيقي لحياكة المؤامرات والخطط التي تسعى لتدمير العراق وتمزيقه والمنطقة”.

واضاف الطائي، ان “قرار طرد السفير الامريكي المجرم وطاقم سفارته يجب ان يكون قرارا شعبيا ومطلبا جماهيريا، لاسيما ان كل التجارب السابقة اثبتت بان التعامل مع الامريكان هو استمرار لتدهور البلد الذي يقف على الهاوية بسببهم”.

واكد الطائي، ان “طرد السفير الامريكي وطاقم سفارته سيكون ايذاناً بإنهاء جميع مشاكل العراق وربما المنطقة باجمعها، اذ ان وجود عصابات داعش التكفيرية في العراق مرتبط بوجود هذه السفارة”.

كما كشف الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري في وقت سابق، مشيراً الى وجود طائرات هليكوبتر تساعد داعش.

وأكد العامري انه شاهد مظلات ومناطيد تحمل الاسلحة والاعتدة وكذلك السلات الغذائية تهبط الى الدواعش في شمال قضاء المقدادية، مشيرا الى ان بعض الطائرات الامريكية موجودة تحلق في سماء العراق”.

ولم يستبعد العامري ذلك كون ان امريكا تعمل بأكثر من خط ، كوكالة المخابرات المركزية (CIA)، وزارة الخارجية، و وزارةالدفاع”.

مقالات ذات صله