الجعفري: حل القضية السورية سياسي ويجب الابتعاد عن العمل العسكري

الجورنال/ بغداد: جدد وزير الخارجية ابراهيم الجعفري موقف الحكومة العراقية على ان حل القضية السورية سياسي، فيما شدد على ضرورة استبعاد العمل العسكري.

وجاء تصريح الجعفري قبل وصوله الى العاصمة النمساوية فيينا تلبية لدعوة رسمية وجهها له وزير الخارجية الأميركي جون كيري للمشاركة في الاجتماع الوزاري الخاص بمناقشة الملف السوري.

وبحسب بيان لوزارة الخارجية العراقية، قال الجعفري قبيل مغادرته ان “الحل لقضية سوريا سياسي، ويجب أن ينطوي على عدة محطات أهمها استبعاد العمل العسكري، والإصرار على دفع سوريا إلى ممارسات سلمية وسياسية لحل المعضلات والمشاكل الموجودة فيها”، مبينا أن “الحل العسكري أخذ حيزاً كبيراً ووقتاً طويلاً، وانه زاد الوضع تعقيداً”.

وأضاف الجعفري، ان “مسألة بقاء الأسد من عدمها يجب أن تترك للشعب السوري واحترام كلمته”، مؤكدا على ضرورة ان تأخذ “القوى السياسيّة دورها في عملية الانسجام مع الحكومة حتى تـُرسي قاعدة النظام على شاطئ الديمقراطيّة بعيداً عن السلاح”.

يذكر ان الحكومة العراقية كانت قد أعلنت في أكثر من مناسبة على لسان المسؤولين فيها بأنها ترى الحل للقضية السورية سياسيا وليس عسكرياً.

مقالات ذات صله