الجزيرة السياحية تفتقر لابسط معايير الخدمة وارتفاع فاحش بالاسعار

اشار عدد من الموطنين الى ما يعانيه واقع المنتجعات السياحية بالعراق ومن بينها موقع الجزيرة السياحية التي فتحت ابوابها مؤخرا امام المواطنين..وقال خالد القيسي من حي الاعلام ببغداد ان المفترض بموقع سياحي مثل الجزيرة ان يكون مهيئاً من حيث الخدمة السياحية بعد مضي فترة على غلقها بسبب الاحداث الامنية.

فقد وجد وعائلته وكثير من الزوار عدم أهلية المكان لاستقبال السياح من العراقيين فالأطعمة مكشوفة ولا ترتقي الى مستوى اسم الجزيرة مع الارتفاع الفاحش في اسعار المأكولات والمرطبات والمشروبات الغازية الى حد لا يصدق وكأن افتتاحها فرصة لاستغلال الناس .

وكذلك ما تعانيه من فقر في اجهزة وملاعب الاطفال التي هي اقل بكثير مما كانت عليه مع وجود النفايات في جوانب حدائقها الداخلية وعدم ترتيب وتأهيل امكنة الجلوس .

اما المقاهي او قاعات الاستراحة فأن التعامل فيها لا يتناسب مع لغة السياحة وكسب المزيد من الزوار امام ما يقدم كما هو مفترض من اغراءات تقوم بها ادارة الجزيرة وايضا غلاء اسعار المأكولات ..علما ان هذه الاطعمة مكشوفة وكأنها مطاعم شعبية .

مقالات ذات صله