الجبوري يدعو الى اعلان 2016 عاما للمصالحة المجتمعية وحصر السلاح بيد الدولة

بغداد – الجورنال

دعا رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، السبت، الى اعلان العام الحالي عاماً للمصالحة المجتمعية، مطالباً بالعمل الجاد على إنهاء جميع المظاهر المسلحة وحصر السلاح بيد الدولة ومنع جميع مظاهر “عسكرة المجتمع.

وقال الجبوري في كلمة له خلال مؤتمر المصالحة المجتمعية والتماسك الاجتماعي، وتابعتها السومرية نيوز، إن “هناك تحسساً من قبل بعض الأطراف الداخلية لدخول أو تدخل دول اقليمية أو أجنبية أو عربية في مشروع الحوار العراقي العراقي”.

ودعا الجبوري، الى “الاعلان رسمياً عن عام 2016 عاما للتعايش المجتمعي وتسخير كافة الإمكانيات المتاحة لإنجاحه في وقته قبل نهاية العام وبمساعدة الامم المتحدة والمجتمع الدولي، وتكليف وسائل الاعلام رسميا بدعم المصالحة المجتمعية ومنع اي فعالية إعلامية قد تضر بمسير المصالحة المجتمعية، وتوحيد موازنة المصالحة المجتمعية”.

وطالب الجبوري بـ”العمل الجاد والحقيقي على إنهاء جميع المظاهر المسلحة وحصر السلاح بيد الدولة ومنع جميع مظاهر عسكرة المجتمع، وإيجاد حلول واقعية وعملية للمقاتلين الذين شاركوا في عمليات التحرير من المتطوعين، بالاضافة الى تضييق الاستثناءات فيمن يشملهم الحوار الوطني وفتح أشرعة المصالحة لتشمل جميع العراقيين داخل العملية السياسية وخارجها بشرط الايمان بالعمل السياسي ووحدة العراق”.

مقالات ذات صله