الجبوري يرهن الاستقرار الأمني والاقتصادي بالاستقرار السياسي

بغداد – الجورنال

أكد رئيس البرلمان سليم الجبوري، السبت، ان الاستقرار الأمني والاقتصادي مرهون بالاستقرار السياسي.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس البرلمان في بيان صحافي تلقت “الجورنال” نسخة منه، إن “رئيس البرلمان سليم الجبوري استقبل، في مكتبه الرسمي اليوم، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يأن كوبيتش”، مبينا أنه “جرى خلال اللقاء بحث تطورات الاوضاع السياسية في العراق والإصلاحات الحكومية والبرلمانية وملف المصالحة الوطنية ودور البرلمان في تشريع قانوني الحرس الوطني والمساءلة والعدالة، كما تمت مناقشة ملف النازحين والمهجرين والدعم الدولي لاغاثتهم من خلال إعادة تأهيل مناطقهم المحررة من قبضة تنظيم داعش الارهابي”.

وأوضح الجبوري، ان “استقرار الواقع السياسي في البلاد من شأنه ان ينعكس إيجاباً على الوضعين الأمني والاقتصادي وهو أمر تتوافق عليه جميع الاطراف”، لافتاً الى أن “البرلمان يحرص على إقرار القوانين التي تلبي طموحات جميع المكونات لاسيما ما يتعلق بملف المصالحة الوطنية او الاصلاحات التي ندعم تنفيذها وفق الدستور”.

وبحسب البيان، ثمن الجبوري، “دور الأمم المتحدة في إغاثة النازحين والمهجرين، خاصة وان العراق يحتاج الى امكانيات دولية ساندة لتقديم العون والمساندة لهم”.

وجاء في البيان تأكيد كوبيتش “حرص الامم المتحدة على دعم جهود البرلمان الساعية لتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة، ودعم العراق في انجاز القوانين المهمة التي من شأنها ان تعيد الاستقرار للبلاد”.

مقالات ذات صله