الجبوري: التطرف الديني بعيد عن تعاليم الدين الإسلامي

الجورنال- بغداد

أكد رئيس البرلمان سليم الجبوري، الاثنين، حرص النواب على انجاز القوانين التي تحفظ حقوق الأقليات، مؤكدا أهمية توفير البيئة المناسبة والضامنة لضمان عودة جميع النازحين خاصة المسيحيين الى مناطقهم.

وقال مكتب الجبوري في بيان تلقت (الجورنال) نسخة منه، إن “رئيس مجلس النواب سليم الجبوري استقبل، اليوم، قداسة البطريريك مار اغناطيوس افرام الثاني بطريريك انطاكية وسائر المشرق والرئيس الأعلى للكنيسة الأرثدوكسية في العالم”، مبينا أن “اللقاء استعراض مجمل الأوضاع في العراق، وملف هجرة الأقليات، فضلاً عن دور البرلمان في اقرار التشريعات المطلوبة التي تضمن حقوق واستقرار جميع المكونات وخاصة المسيحيين منهم”.

وقال الجبوري، بحسب البيان، إن “ما يجري في العراق من إرهاب وغيره، إنما يستهدف الشعب بكل المكونات بمن فيهم المسيحيين”، مبينا أن “هذا التطرف الديني بعيد كل البعد عن تعاليم الدين الإسلامي ورسالته السامية وفكره المبني على التسامح وبث المحبة بين الجميع”.

وأضاف الجبوري، أن “المسيحيين والايزيديين والمسلمين وغيرهم من مكونات الشعب دفعوا ثمن الإرهاب والعنف الذي استهدف الجميع بدون استثناء”، مشدداً على أن “البرلمان حريص على انجاز القوانين التي تحفظ للأقليات وخصوصا المسيحيين حقوقهم الكاملة”.

وأكد الجبوري حرص البرلمان على “توفير البيئة المناسبة والآمنة لضمان عودة جميع النازحين خاصة أبناء الطائفة المسيحية الى مناطقهم”.

مقالات ذات صله