التنسيقية العليا للرياضة تناقش سبل مواجهة الازمة المالية

بغداد / الجورنال

عقدت اللجنة التنسيقية العليا لتطوير الرياضة في العراق اجتماعها الدوري برئاسة وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان وبحضور رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية رعد حمودي ورئيس اللجنة البارالمبية عقيل حميد وعدد من اعضاء المكتب التنفيذي للجنتين الاولمبية والبارالمبية ومدير قسم النشاطات الطلابية بوزارة التعليم العالي حسام المؤمن.

وتناول الاجتماع ثلاثة محاور هي التنسيق بين المؤسسات الرياضية ومواجهة الازمة المالية من اجل مواصلة الانشطة الرياضية ورفع الحظر . وبارك المجتمعون في بداية الاجتماع الانجاز الذي حققه منتخبنا الاولمبي والتأهل الى ريو دي جانيرو . وأكد وزير الشباب والرياضة على ضرورة ادامة هذه الانجازات في مختلف الألعاب وايضا العمل على تعزيز المواقع في الاتحادات الاسيوية والدولية وتحقيق الانجازات  لرياضة الاصحاء والمعاقين، حيث اشار الى ان ما تحقق في العام الماضي من انجازات رغم الازمة المالية وحالة التقشف الذي شهده العراق يعد انجازا مهما للرياضة العراقية مقارنة بالسنوات السابقة التي كانت الميزانيات فيها عالية.

وناقشت اللجنة التنسيقية العليا تهيئة متطلبات المنتخبات الوطنية وتحضير الرياضيين الذين سيشاركون في اولمبياد وبارالمبياد البرازيل، وقد وجه وزير الشباب والرياضة بفتح المنشآت الرياضية كافة امام منتخباتنا الوطنية والرياضيين الذين تنتظرهم الاستحقاقات المهمة، كما بحثت اللجنة اتخاذ كل التدابير اللازمة لمواجهة حالة التقشف في الموازنة وتسخير كل الامكانات عبر ايجاد منافذ لسد النقص الحاصل بالأموال وتفعيل التسويق الرياضي، وقد قرر المجتمعون تشكيل لجنة من وزارة الشباب والرياضة واللجنتين الاولمبية والبارالمبية وممثل وزارة التعليم العالي تأخذ على عاتقها اعداد خطة شاملة لتوفير الدعم المالي وتجاوز الازمة المالية التي تعاني منها المؤسسات الرياضية، وسيترأس الامين المالي للجنة الاولمبية سرمد عبد الاله اللجنة المقترحة، كما ستخصص جلسة استثنائية بعد اسبوعين لمناقشة ما ستعده اللجنة.

كما تم خلال الاجتماع مناقشة قضية اجور المحترفين العالية والذي لا ينسجم مع حالة التقشف التي تمر بها البلاد ولابد من الاندية لاسيما المؤسساتية اعادة النظر بأجور التعاقدات والعمل على توفير الاموال لإدامة الانشطة والفعاليات الرياضية في هذه المرحلة.

مقالات ذات صله