التغيير تهاجم العبادي: ستكون السبب بضياع مستقبل أجيال في كردستان

دعا نائب رئيس كتلة التغيير النيابية، أمين بكر، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي لاتخاذ اجراءات سريعة وصرف رواتب موظفي ومعلمي وزارة التربية باقليم كردستان.
وقال بكر في بيان له ، ان “المدارس في اقليم كردستان اغلقت ابوابها منذ عدة شهور بسبب عدم صرف رواتب معلمي وموظفي وزارة التربية”، مبينا ان “هذا الوضع معناه ضياع مستقبل اجيال كاملة وتراجع بمستوى التربية والتعليم ما سينعكس سلبا على مكانة العراق التربوية والعلمية امام دول العالم”.
واضاف، ان “الحكومة الاتحادية ورئيس الوزراء سبق وان وعد بصرف رواتب موظفي الاقليم وخاصة موظفي التربية والصحة، لكن حتى اليوم مازالت تلك الوعود مجرد كلام عبر وسائل الاعلام دون تنفيذ في وقت ان قطاعي التربية والصحة هما قطاعين حيويين وينبغي التعامل معهما بشكل استثنائي وابعادهما عن السجالات والمناكفات السياسية”.
واكد بكر، على “ضرورة اتخاذ العبادي لاجراءات واقعية واطلاق رواتب موظفي التربية بالاقليم في وقت سريع لان تاخيرها الى وقت آخر معناها عدم كفاية الوقت لانقاذ الموسم الدراسي وضياع عام كامل من عمر ابناءنا الطلبة وهو امر لم نكن نتمناه من الحكومة الاتحادية التي طالما اعلنت عن حرصها على مواطني الاقليم بصفتهم جزء من الشعب العراقي”.
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي، جدد في أكثر من مناسبة إلتزام الحكومة الاتحادية بتسليم رواتب موظفي إقليم كردستان.
وشدد العبادي على “أهمية إستكمال عمل اللجان التي تراجع رواتب موظفي الاقليم والاسراع في إطلاقها وضمان وصولها للموظفين المستحقين وان تخضع لرقابة ديوان الرقابة المالية الاتحادي”

مقالات ذات صله