التحالف الدولي يكشف عن عدد عناصر داعش الإرهابي المتواجدين في الرمادي بعد تحريرها

 

 بغداد-الجورنال

كشف التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، إن “نحو 700 من مسلحي تنظيم “داعش الإرهابي” لا يزالون كما يعتقد مختبئين في مدينة الرمادي، بعد أيام من إعلان الجيش العراقي النصر على التنظيم بالمدينة.

ونقلت مصادر عن التحالف قوله انه “ما يزال هناك حاجة لتطهير أجزاء كثيرة من الرمادي، من خلال العبوات الناسفة التي وضعها التنظيم الإرهابي الذي سيطر على المدينة في أيار الماضي”، مشيراً إلى أن “ذلك يؤخر عودة عشرات الآلاف من المدنيين الذين فروا إلى بغداد وأنحاء أخرى في العراق”.

وقال ضابط المخابرات الأمريكي في التحالف الكابتن تشانس مكرو، “في نطاق ما نسميه وسط الرمادي لا يزال هناك ما يقدر بنحو 400 من مسلحي داعش”، مشيراً إلى انه “حين تتجه شرقا صوب الفلوجة فهناك نحو 300 منهم في ذلك الإتجاه”.

وأضاف مكرو أن” المتفجرات لا تزال منتثرة في بعض المناطق في المدينة”.

وتمكن الجيش العراقي من السيطرة على الرمادي، بعد أشهر من التقدم الحذر، في أول انتصار كبير له على مسلحي تنظيم داعش الإرهابي الذي سيطر على ثلث أراضي العراق عام 2014، بدعم من الضربات الجوية للتحالف.

مقالات ذات صله