التايمز :داعش الارهابي يعاني بالموصل وغير مستعد للمواجهة الأخيرة  

بغداد – الجورنال

نشرت صحيفة التايمز مقالاً تحليلياً عن المعركة مع تنظيم داعش الإرهابي في الموصل والتي انطلقت امس الاثنين تطرق فيها الى إمكانية مواجة التنظيم للقوات المحررة من عدمه”,مبينا ان التنظيم خسر السيطرة على مناطق كان يسيطر عليها في شمالي الرقة في سوريا، لذا فإنه قد يشعر بأنه غير مستعد للمواجهة الأخيرة”.

وقال كاتب المقال إن “تنظيم داعش الارهابي يعاني من قلة الموارد البشرية والحربية، إلا أنه استطاع التغلب على أعدائه في المناسبات السابقة”.

وأضاف أن “هذه الحرب مختلفة تماماً، فالجيش العراقي تدعمه مقاتلات تابعة لستين دولة داخل التحالف الدولي التي تقوده الولايات المتحدة والقوات البريطانية الخاصة،فضلاً عن أنهم خضعوا إلى تدريب عسكري مكثف خلال العامين الماضيين”.

وأشار كاتب المقال إلى أن نحو خمسة آلاف إلى عشرة آلاف مقاتل من تنظيم داعش تحاصرهم 20 سرية من القوات العراقية الخاصة، والجيش وقوات البيشمركة والحشد الشعبي.

ونقل الكاتب عن الخبير في الشؤون العسكرية العراقية مايكل نايتز قوله إن ” عدد القوات المشاركة في عملية استعادة الموصل تقدر بخمسين ألف مقاتل”.

وأفاد كاتب المقال أن ” هناك العديد من الشائعات التي تؤكد فرار العديد من قادة التنظيم”.

وأشار إلى أن قوات التحالف تتساءل عن ” درجة القوة التي ستستخدمها قواتها لبسط سيطرتها على الموصل” .

وتابع بالقول “إن التنظيم الارهابي يفضل تدمير الموصل من قبل قوات التحالف لكي يظهر للعالم ماهية النصر الذي حققته بغداد  وواشنطن”.

وختم بالقول إن “تنظيم داعش الارهابي لا يخسر في العراق فحسب إذ أنه خسر السيطرة على مناطق كان يسيطر عليها في شمالي الرقة في سوريا، لذا فإنه قد يشعر بأنه غير مستعد للمواجهة الأخيرة”.

مقالات ذات صله