البرلمان ينفي إستقطاع أموال من الموظفين لسد الموصل

بغداد – متابعة

نفى عضو في اللجنة المالية النيابية استقطاع رواتب المواظفين بنسبة 3% من أجل ترميم سد الموصل. وكانت الحكومة قد جددت أكثر من مرة تطمينها للرأي العام على وضع السد وتعاقدت مع شركة ايطالية لترميمه بعد تحذيرات غربية من احتمالية انهياره، فيما ناقش المجلس الوزاري للأمن الوطني الاستعداد بتطبيق خطة الطوارئ الخاصة بسد الموصل. وقال عضو اللجنة جبار العبادي انه لا يوجد اي جباية او استقطاع لرواتب الموظفين غير 3% التي اقرت في موازنة 2016 وهي تمثل رسوم لاعانة النازحين والحشد الشعبي اما غير ذلك فلا يوجد. واوضح انه نظرا للأزمة المالية وحالة التقشف التي يمر بها البلد جاء استقطاع الرواتب 3% وكانت انباء قد أفادت بنية الحكومة استقطاع اجباري في رواتب الموظفي لغرض ترميم سد الموصل. يشار الى ان الموازنة العام للعام 2016 الحالي تتضمن استقطاع 3% من رواتب الموظفين لغرض اعادة النازحين الى مناطق سكناهم ودعم الحشد الشعبي في جبهات القتال ضد عصابات داعش الارهابية. وأعرب عدد من موظفي الدولة مؤخراً امتعاضهم من استقطاع نسبة 7% من رواتبهم نافين ان تكون نسبة الاستقطاع 3% فيما أكدوا تأخر رواتبهم فوق الموعد الرسمي لاستلامها .

مقالات ذات صله