الارجنتيني ديبالا ينتقد السيدة العجوز عقب الخسارة امام لاتسيو في السوبر الايطالي

انتقد الأرجنتيني باولو ديبالا، لاعب يوفنتوس، فريقه بعد الخسارة من لاتسيو بنتيجة 3-2، في كأس السوبر الإيطالي.
وقال ديبالا في تصريحات نقلها موقع “فوتبول إيطاليا”: “نستحق الخسارة في اللقاء، كما أن لاتسيو كان الأحق بالفوز، فحتى بعد معادلة النتيجة في الوقت القاتل، خطفوا هدفًا”.
وتابع: “لو أنّ المباراة امتدت للوقت الإضافي، لكانت هناك فرصة أكبر في الفوز وتحسين الأخطاء، قدمنا أول 10-15 دقيقة من اللقاء بصورة جيدة، ولكن بعد ذلك نجح لاتسيو في تسجيل أهداف، وأصبحنا نلعب بصورة سيئة”.
وأضاف: “لا يمكن لفريق تحقيق الألقاب بهذه العقلية، فخلال المباراة لعبنا حوالي 50-60 دقيقة بأسلوب سيء وكنا نمتلك عقلية الفرق الصغيرة، التي لا تعرف التنافس على البطولات”.
واختتم: “لست سعيدًا بأدائي في المباراة رغم تسجيلي هدفين، ولكن علينا الآن التحضير لبداية الدوري، ومحاولة الحفاظ عليه، بداية من مواجهة كالياري بالجولة الأولى”.
وتقدم لاتسيو بهدفين في المباراة على يوفنتوس، قبل أن يعادل ديبالا النتيجة في الدقائق الأخيرة من اللقاء، إلا أنّ لاتسيو خطف هدف الفوز في الدقيقة 93.
من جانبه أكد ماسيمليانو أليجري، المدير الفني ليوفنتوس، أن الهزيمة أمام لاتسيو بنتيجة (3-2)، في كأس السوبر، “يجب أن تجعلنا نتوقف ونفكر” في وضع الفريق، مشددا في الوقت ذاته على “عدم وجود أعذار”، تبرر الأداء الباهت، اليوم.
وقال أليجري، في تصريحات لتليفزيون “راي سبورت”، عقب المباراة: “لاتسيو استحق الفوز، بغض النظر عن الهدف الذي سجله في النهاية، وكنا ساذجين للغاية فيه.. لقد كان أفضل وقاتل بشكل أكبر، بينما لم نقدم نحن الأداء المطلوب إلا في آخر 30 دقيقة”.
وأضاف: “هذه الخسارة يجب أن تجعلنا نتوقف ونفكر في وضعنا، ونستعيد التركيز.. الفوز ليس أمرًا سهلًا”.
كما أوضح أليجري أن فريقه ما زال بعيدًا عن تقديم أفضل صورة، لأنه بدأ فترة الإعداد متأخرا، وطالب لاعبيه بالحفاظ على تركيزهم، لأن “الموسم بدأ لتوه”.
وأثنى مدرب “البيانكونيري” على أداء البرازيلي، دوجلاس كوستا، الذي شارك في مباراته الرسمية الأولى، وحل بديلا في الشوط الثاني، وقال إن الفريق منذ دخوله لأرض الملعب، بدأ “يفتح اللعب” ويكسر ضغط المنافس.
واستطاع الفريق العاصمي أن يثأر لخسارته لقب الكأس منذ شهرين، أمام يوفنتوس، بثنائية نظيفة، على نفس الملعب، ويتوج باللقب.
وتعد هذه المرة الرابعة التي يرفع فيها الفريق العاصمي كأس البطولة، بعد أعوام (1998 و2000 و2009)، وهي المرة الثانية التي يقتنص فيها اللقب من “البيانكونيري”، بعد النهائي الذي جمعهما في 1998.
في المقابل، فشل رجال ماسيمليانو أليجري في رفع رصيدهم في هذه البطولة لـ8 ألقاب، ومن ثم الانفراد بصدارة الفرق المتوجه، ليظل متقاسما للصدارة مع ميلان.
يذكر ان لاتسيو ظفر بلقب كأس السوبر الايطالية لكرة القدم للمرة الرابعة بعدما سجل البديل اليساندرو مورجيا هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنحه الفوز 3-2 على يوفنتوس بطل الثنائية في العام الماضي بالاستاد الاولمبي في روما.
وحول يوفنتوس، الذي فاز 2-صفر على لاتسيو في نهائي كأس ايطاليا على نفس الملعب في مايو ايار بعدما ضمن لقب الدوري، تأخره بهدفين إلى التعادل 2-2 في خمس دقائق جنونية قبل أن يهز مورجيا الشباك بهدف منح فريقه اللقب.
وسيطر لاتسيو على أول ساعة من اللعب حيث وضعه تشيرو ايموبيلي في المقدمة من ضربة جزاء في الدقيقة 32 بعدما تعرض للعرقلة من جيانلويجي بوفون حارس يوفنتوس ثم أضاف الهدف الثاني بضربة رأس بعد تمريرة عرضية من ماركو بارولو في الدقيقة 54.
ونجح يوفنتوس في تحقيق عودة متأخرة عندما أحرز الارجنتيني باولو ديبالا هدفين في الدقيقتين 85 و90.

مقالات ذات صله