الاحرار تدعو معصوم الى التخلي عن نوابه

بغداد_الجورنال

دعت كتلة الاحرار البرلمانية، اليوم الاثنين، رئيس الجمهورية فؤاد معصوم الى التخلي عن نوابه الذين اعادتهم المحكمة الاتحادية الى مناصبهم، مؤكدة هشاشة الاصلاحات التي قام باجرائها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي.

وقالت الكتلة في بيان ورد لـ(الجورنال ) انه”بعد التراجع الواضح للورقة  الإصلاحية التي  قدمتها الحكومة والذي لم يحقق شيئا لحد الآن من مطالب وطموحات الشعب ، وما قرار المحكمة الاتحادية الأخير إلا إرجاعا للعملية الإصلاحية الى نقطة الشروع بسبب تقديم إصلاحات غير مدروسة تتقاطع مع الدستور والقوانين والتي من الواضح سهولة الطعن بها من قبل أي متضرر من جراءها وهذا إن دلّ أنما يدل على الضعف الواضح لإدارة الحكومة لهذه الإصلاحات”.

واضافت”نستغرب من عدم دفاع الحكومة عن (مشروعها الإصلاحي) خاصة بعد صدور قرار المحكمة الاتحادية مما يدفـع بنا للاعتقاد بفرضية ( دراية الحكومة بعدم دستورية الإصلاحات التي طرحتها ) لأشغال الشارع فترة من الزمن وهذا يعد تلاعب بمطالب الشعب والقفز عليها، لذا ندعو رئيس الوزراء الى الإسراع بإجراءات الإصلاح التي ينشدها الشعب من خلال القضاء على الفساد والمفسدين والإسراع بتفعيل أدوات محاربة الفساد ، وشغل الوزارات الشاغرة بتكنوقراط مستقلين”.

 وطالبت الكتلة العبادي بـ”عدم الاكتراث للأصوات النشاز التي تطلقها بعض الشخصيات السياسية تارةً مع الإصلاح إن كان متوافقا مع مطامع شخصية وحزبية وتارةً ضد الإصلاح إن كان يمس مصالحهم الحزبية والشخصية وما تصريحات بعض الشخصيات  النيابية المدعية رعايتها للإصلاح ورفضها للتحركات الشعبية المطالبة بالإصلاح ومن ضمنها إصلاح القضاء العراقي الا دليل على عدم جديتهم بالإصلاح ، وان ما قاموا به من دعوات للإصلاح ما هي الا لتصفية حسابات سياسية وشخصية”.

ودعت الكتلة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم الى”ممارسة حقــه الدستوري بأن يتخلى عن نوابه واستبدالهم بنائب واحد من التكنوقراط المستقل، فنكون بذلك قد قدمنا بعض التطمينات للشعب الثائر اليوم”، مؤكدة”احترامها للقضاء وقراراته ان كان مستقلاً مبتعداً عن اتخاذ القرارات بتأثيرات سياسية”.

مقالات ذات صله