الاجهزة الامنية تطارد عناصر تستهدف اثارة الفتنة في البصرة

البصرة – الجورنال

افاد مصدر امني، اليوم الثلاثاء، بان الاجهزة الامنية تطارد عناصر تستهدف اثارة الفتنة في البصرة .

وقال المصدر لـ (الجورنال)، ان “هناك مجهولين وصفتهم اجهزة الامن بالعابثين يقومون بتمزيق صور الرموز الدينية السياسية في المحافظة”، مشيرا الى ان استخبارات ومكافحة الارهاب في البصرة تلاحق اثنان من العابثين، قاموا بتمزيق الصور والبوسترات في قضاء ابي الخصيب”.

واضاق ان “قسم الاستخبارات في قضاء ابي الخصيب تلقى معلومات، تفيد بمساعي بعض العابثين بتمزيق صور الرموز الدينية بغية اثارة الفتنة في محافظة البصرة”، مبينا ان “الجهات الأمنية سارعت من جانبها بتشكيل فريق للمراقبة ونصب الكمائن بغية القبض عليهم”.

واوضح المصدر انه “في ساعة متأخرة من الليل تمت مراقبة دراجة نارية يستقلها شخصان حاولا تمزيق صورة السيد مقتدى الصدر، الا انهما تمكنا من الفرار مستغلين الظلام والبساتين الموجودة في المنطقة، فيما سلمت الدراجة النارية والمضبوطات الى مركز شرطة ابي الخصيب، ولايزال البحث جاري عن الجناة لمعرفة هوياتهم والجهات التي تقف خلفهم”.انتهى3

مقالات ذات صله