الإنسان النيابية ترفض تصريحات العفو الدولية وتؤكد عدم رصد أي انتهاكات في نينوى

بغداد – الجورنال

رفضت لجنة حقوق الإنسان النيابية، السبت، تصريحات منظمة العفو الدولية غير الدقيقة حول اتهاماتها للشرطة الاتحادية، مؤكدة عدم رصدها لأي انتهاكات في مناطق القيارة بمحافظة نينوى.

وقال عضو اللجنة حبيب الطرفي في بيان له، إن التصريحات التي صدرت عن منظمة العفو الدولية غير مسؤولة وليس لها اساس من الصحة تجاه قوات الشرطة الاتحادية والمشتركة في عمليات تحرير الموصل، على الرغم من نظافة هذه المعركة واحترامها لكل المعايير الانسانية.

وأضاف، أنه كان الأحرى بهذه المنظمة ان تقف موقف الانصاف والحياد تجاه الانتصارات التي حققها ابناءنا ورسموها بدمائهم الزكية والطاهرة وطرد هذه العصابات التكفيرية من ارضنا، مردفا على الرغم انهم مارسوا كل صور التشويش على هذه الانتصارات وحرف اهدافهم عن مسارها الحقيقي بالاقاويل المفبركة.

وأكد الطرفي بحسب البيان، على رفض لجنة حقوق الانسان النيابية مثل هكذا تصريحات غير دقيقة”، مبينا لجميع الجهات، لدينا مقرات لرصد الانتهاكات في القيارة واربيل ولم نلحظ اي انتهاك خلال هذه المعركة.

وبين، أن المعركة شهد بنظافتها العدو قبل الصديق، مشددا على هذه المنظمة الانصاف في الطرح وتقديم ادلتها الدقيقة على وجود الانتهاكات.انتهى3

مقالات ذات صله