الإصابة تهدد مشاركة بروا نوري في غرب آسيا

أصبحت مشاركة متوسط ميدان نادي اوسترسوند السويدي، بروا نوري، مع المنتخب الوطني في بطولة غرب آسيا، في شك بسبب الإصابة.

ومن المؤمل أن يجري نوري، عملية جراحية على مستوى عضلة الفخذ، بعد نهاية مواجهة اوسترسوند لهيرتا برلين في اطار الجولة السادسة من منافسات ( اليوربا ليغ ) التي من المزمع اقامتها في السابع من كانون الاول المقبل.

يذكر ان نوري يعد احدى الركائز الأساسية في تشكيلة مدرب المنتخب الوطني باسم قاسم، وبالتالي سيتوجب على المدرب استدعاء لاعب اخر يحل محله في كتيبة اسود الرافدين.

ومن المرجح ان يتم استدعاء متوسط ميدان الزوراء اللاعب صفاء هادي، ليشغل الفراغ الذي سيتركه نوري في منتخب اسود الرافدين.

وقال نوري في تصريح صحفي: ساجري تداخلا جراحياً على مستوى عظلة ” الفخذ ” بعد يومين من مواجهتنا لهيرتا برلين في اطار الجولة الخامسة من منافسات الدوري الاوربي ( اليوربا ليغ ) التي ستقام في السابع من ديسبمر المقبل.

واضاف: غيابي عن الملاعب سيكون لمدة قد تصل الى اربعة اسابيع على اقل تقدير قبل الدخول في مرحلة التأهيل سيما وان الجراحة ستكون لها اثار بحكم الراحة السلبية الامر الذي يتطلب مدة مناسبة للعودة بشكل تدريجي الى الوضع الفني والنفسي الطبيعي.

واوضح: الاستشارة الطبية التي اوجبت ضرورة اجراء التداخل الجراحي قبل ان تتفاقم الاصابة الامر الذي قد يجعلني ابتعد عن الملاعب لمدة اكبر ناهيك عن التأثير السلبي على صعيد المستوى, وجهت لسقف طموحاتي في المشاركة مع زملائي في بطولة غرب القارة ضربة غير متوقعة ولم تكن في الحسبان.

مقالات ذات صله