الأمين العام لأوبك يتوقع نتائج إيجابية لأسواق النفط في 2016

بغداد/ الجورنال

قال الأمين العام لأوبك عبدالله البدري، الثلاثاء، إن أسواق النفط سترى نتائج إيجابية في 2016، داعيا المنتجين المستقلين من خارج المنظمة إلى تقاسم العبء مع أوبك لكي ترتفع الأسعار من خلال خفض الإنتاج.

وارتفعت أسعار النفط بعد ان توقعت أوبك سوقاً أكثر توازناً في العام المقبل، وتنبأت وزارة الطاقة الامريكية بانخفاض أكبر للانتاج إلا أن المكاسب كانت محدودة إذ أن الوضع العام للسوق مازال يشير الى وجود تخمة.

وارتفع الخام الأمريكي 23 سنتا إلى 44.10 دولار للبرميل بعد أن نزل نحو واحد في المئة للجلسة الرابعة على التوالي إلى 44.15 دولار.

وزادت العقود الآجلة لمزيج برنت الخام تسعة سنتات ليصل إلى 47.28 دولار للبرميل وكان العقد قد نزل 0.5 في المئة إلى 47.19 دولار مسجلا تراجعا للجلسة الرابعة على التوالي ايضا.

وقال محلل السوق في اوبشنز اكسبريس بن لو برون إن “النفط يتجه لارتفاع طفيف في المعاملات الاسيوية ولكنه لايزال يتعرض لضغوط شديدة”.

واضاف “ليست هناك أية عوامل جوهرية في الأنباء المتواترة على مدى الساعات الاربع والعشرين الماضية، أو قبل ذلك تدفعنا للاعتقاد بحدوث تحول كبير في وقت قريب”.

واستبعدت وكالة الطاقة الدولية أن يرتفع سعر النفط إلى 80 دولارا قبل نهاية العقد الحالي رغم التراجع غير المسبوق في استثمارات قطاع النفط، في حين يصارع مستوى نمو الطلب العالمي لتجاوز مليون برميل يوميا.

مقالات ذات صله