اكتشاف “إنسان” بدماغ صغير!

يمكن وصف جنوب إفريقيا بأنها أحد أقدم مواطن السلالات البشرية، وبأن أراضيها سجل فريد لنشأة الحياة على الأرض ولتطور سلالات الإنسان المختلفة. من هذا المنطلق تعد هذه البلاد بالإضافة إلى إثيوبيا جنة لعلماء الأنثروبولوجيا من خلال ما تكشف عنه مغاراتهما الطبيعية ومناجمهما من رفات لكائنات مجهولة ظلت لآلاف السنين دفينة في أعماق الأرض إلى أن وصلت إليها يد العلماء والمتخصصين.  وأعلن علماء في هذا الصدد أنهم عثروا على رفات خلال حفريات جرت في كهف “النجم الصاعد” بالقرب من جوهانسبرغ.عظام الإنسان الجديد التي أذهلت العلماء والباحثين، عُثر عليها ضمن نحو 2000 قطعة من بقايا هياكل عظمية تنتمي لسلالات مختلفة.

مقالات ذات صله