اقالة نائب رئيس الهيئة الوطنية للمساءلة والعدالة من منصبه بعد تعيينه بشهادة مزورة

بغداد- الجورنال نيوز

كشفت لجنة المساءلة والمصالحة الوطنية في مجلس النواب ان نائب رئيس الهيئة الوطنية للمساءلة والعدالة بختيار عمر القاضي كان قد عين بشهادة مزورة واقيل بعد اكتشاف هذا الامر، نافية امر هروبه بمبالغ مالية.

وقال رئيس اللجنة هشام السهيل،”ان القاضي كان قد عين دون شهادة وظهر بعد ذلك ان شهادته مزورة مما حدا بالهيئة الى اقالته”، مشيراً الى ان “هنالك تبعات في هذا الموضوع حيث اصبح بذلك مطلوباً للدولة باكثر من مليار دينار كرواتب كان قد تقاضاها وفق منصبه وشهادته،وحسب القانون يجب ان يعيد جميع الرواتب اعتباراً من تاريخ تعيينه،فضلاً عن سيارات لازالت بحوزته لم يسلمها لحد الان”.

واضاف السهيل ان “هذه القضية هي امام هيئة النزاهة الان رغم كل الضغوط التي تمارس عليها في هذا الوضع”.

وكانت وسائل اعلام قد نقلت عن مصدر حكومي، إن “نائب رئيس الهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة السابق بختيار عمر محي الدين، هرب وبحوزته أكثر من مليون و200 الف دولار”.

وأوضح المصدرأن “الأمانة العامة لمجلس الوزراء أصدرت تعميماً إلى جميع المحافظات والوزارات والهيئات المستقلة قررت فيه حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لبختيار عمر  بسبب هروبه بأموال كانت بحوزته”.انتهى3

مقالات ذات صله