اعلانات مستحضرات التجميل ..وجوه جميلة تبيع الوهم للنساء

بغداد_ متابعة

في ظل غزو الفضائيات و مواقع الانترنت اصبح الماكياج عاده ملازمه للنساء و الفتيات ينفقن عليه اكثر مما ينفقن على مأكلهن و مشربهن !!!فلا تكاد صحيفة او فضائية تخلو  من الاعلانات عن منتجات التجميل التي تبيض السمراء و تسمر البيضاء!!! باسلوب ملفت للنظر بل افردت ساعات خاصه لبرامج التجميل و ادواته .

تعددت شركات انتاج مساحيق التجميل، تروج لبضائعها باساليب شهوانيه و شيطانيه و غالبا ما تصل لاسواقنا مساحيق منتهية الصلاحيه يتم بيعها على انها اصلية المنشأ و باسعار خياليه اما باقي المواد التي يتم اقتناؤها بكثره و تلاقي اقبالا شديدا فيكون معظمها مصنوع من مواد مضره للبشره يتم تركيبها في منزل او مصنع متهالك !!! و يتجاهل القائمون على صناعة هذه المواد معايير الصناعة و شروطها الصحية.

ونظرا لاحتواء مساحيق التجميل على مواد كيميائية سريعة التلف فهناك تعليمات صارمه لحفظ هذه المواد كأن تكون في اجواء بارده بعيده عن الغبار, الا ان هنالك الكثير من (البسطيات ) المحتويه على مواد تجميل يتهاوى عليها الذباب و تكون عرضه للاتربه و عوادم السيارات و عوامل الطبيعه الاخرى التي تنقص من عمرها الافتراضي ،مما يؤدي الى مشاكل صحيه و امراض البشره ….. غالبا ما تنتشر هذه العربات في اماكن بعيده عن اعين الرقابه و يفترش اصحابها  الارصفه بمعداتهم مستخدمين مكبرات الصوت و  لغياب الرقابه بشكل واضح امتلأت اسواقنا بمواد تشبه المواد الاصليه من حيث الشكل اما المضمون فلا يعلمه الا الله ،فهي لا تخلو من الغش الصناعي…..

اعداد كبيرة من الجوالة يقومون بالتفتيش في حاويات النفايات للبحث عن زجاجات العطور الفارغه ،لماذا؟؟؟ فقد شاهدناهم يصولون و يجولون طارقين ابواب المنازل بحثا عن تلك القناني و شراءها بمبلغ زهيد جدا.

قالت السيدة (مها احمد): مر ببيتي فتى لا يتجاوز عمره العشر سنوات طالبا شراء لعب الاطفال بسيطة الصنع مقابل بضع قناني فارغه من العطور وجدتها مقايضه مربحه لانني اتخلص دائما من هذه الزجاجات و تكون نهايتها الى النفايات.و من باب الفضول سألته عن سر جمعه لهذه الزجاجات عديمة المنفعه فأجابني و بصراحه (ليتم تعبأتها مرة اخرى)!!!.

التهاب حاد في العين:هذا ما قاله الطبيب ل(ولاء مهدي) بعد ان استخدمت ماركه معروفه لكحلة العين  تم شراءها من بسطيات التجميل !!!

سألناها عن كيفية شراء هذه الماده المضرة و الظروف التي دفعتها لاقتناءها فاجابت :في حقيقة الامر ما دفعني لذلك معطيات عده منها مشاهدتي لفتيات يستخدمن هذه الماركه لذلك شدني المظهر الخارجي للماده اضافة الى ثمنها البخس !دون مراعاتي ما تحمل في طياتها من مواد سامه سببت احمرار و تغير في شكل العين نتيجة للالتهاب الحاد …هنا فرصه لاقدم نصيحتي للفتيات بترك التقليد المفرط للاخريات و عدم الانخداع بالمظاهر الخلابه لانها مغريه و لكنها لاتخلو من الضرر..

و من اهم الحالات التي تم رصدها حالة الفتاة الجامعيه (اسراء محمد) شارحة لنا تجربتها مع هذه المواد و اردفت تقول :عند خروجي من الجامعه لاحظت جمهره لفتيات على عربه خاصه ببيع مواد تجميل من مناشيء مختلفه و بأسعار معقوله  و بما انني اعاني من تساقط الشعر وقعت عيني  على علاج لتساقط الشعر هو عباره عن شامبو يحوي اعشاب طبيعيه و بسعر غير مسبوق و بعد الاستخدام ذهلت و صدمت بتساقط شعري و بصوره غريبه الى ان وصل بي الحال مراجعة احد اطباء التجميل لتعويض ما فقد من شعري الا ان هذه العمليه كلفتني الكثير و بمبالغ تفوق سعر الشامبو المسبب للتساقط بمئات المرات !.

الدكتور(ناصر مريوش العبادي):اخصائي الامراض الجلديه  ….سألناه  :

في ظل انتشار الغش الصناعي و غياب الرقابة هل تم رصد حالات متضررة من استخدام مواد التجميل مجهولة المصدر ؟ اجابنا:

وصلتنا حالات كثيره منها تقشر بشرة الوجه لاستخدام انواع رديئه من كريمات الاساس كذلك ظهور احمرار في البشره خاصة في المناطق المحيطه بالفم ناهيك عن بودرة الوجه الرديئه التي تؤدي الى انسداد مسامات الوجه و ظهور الحبوب و البثور .

 

 

كذلك ظهور مسرحات الشعر و امتلاء الاسواق بمادة الكراتين المسرحه التي تعتمد في تركيبها على مواد مسرطنه بحيث تم منعها في بعض الدول الاوربيه لاحتواءها على مادة الامونيا عالية التركيز ووصلني حديثا حالات متضرره من هذه الماده تشكو من تحسس في فروة الرأس ،اضافة الى حالات اخرى تعاني من تحسس الجلد و الانف  لاستخدامها عطور غير معروفة المنشأ!!.

و اضاف الدكتور, بأن العديد من حالات الشيخوخه و ظهور التجاعيد المبكره في الوجه سببها معروف هو كثرة استخدام مساحيق التجميل مما يسبب تعب و ارهاق البشره .

سألناه :هل وصلتكم حالات خطيره يتم علاجها بصعوبه؟

اجابنا مشكورا:اظهرت الدراسات الطبيه الحديثه ان 75 % من حالات (dermal carcinoma) اي سرطان الجلد و سرطان الاوعيه اللمفاويه ناتجه عن الاستخدام طويل الامد لمساحيق التجميل …لدي حالات تعاني من ظهور كثيف لشعر الوجه و بمنظر غير لائق نتيجة انسداد في الغدد الدهنيه الموجوده تحت كل شعره.

كذلك حالات تتطلب علاج طويل الامد كالدمامل و  عيوب البشره المتضرره  نلجأ في علاجها الى الليزر لانه امن و نتائجه جيده و لكنه مكلف .

اخيرا ما زال يحدونا الأمل في سن قانون لقمع الغش الصناعي و تفعيل دورالجهات  الرقابيه على هؤلاء الباعة لان بضائعهم تمس صحة المواطن كذلك كشف و مصادرة المواد  التي قد تضر المستهلك .

مقالات ذات صله