“اسود الرافدين” يغادر الى ماليزيا

غادرت بعثة المنتخب الوطني، الاربعاء، الى العاصمة الماليزية كوالالمبور استعداداً لمواجهة المنتخب السوري ودياً السبت المقبل، في إطار تحضيرات اسود الرافدين لتصفيات مونديال روسيا 2018.
وقال مدرب المنتخب الوطني باسم قاسم لـ(الجورنال) إن “المنتخب الوطني أجرى تمريناته بانتظام على ملعب الكرخ خلال الأيام الثلاثة الماضية بتواجد 9 لاعبين”، مبيناً أن “كتيبة اسود الرافدين ستكتمل في كوالالمبور بانضمام جميع اللاعبين”.
وأوضح أن “مباراة سوريا ستكون بروفة لمباراتي تايلند والامارات في تصفيات المونديال، حيث اسعى الى اشراك أكبر عدد ممكن من اللاعبين الجدد للوقوف على مستوياتهم”.
وبين أن “اللاعبين احمد ياسين وجستن ميرام لن يتمكنا من لعب المباراة الودية امام سوريا، كونها غير مندرجة في أيام الفيفا دي، لذلك سيلتحقون بالمنتخب في تايلند للعب امام أصحاب الأرض في تصفيات المونديال”.
وتابع قاسم، بالقول: “نستهدف الفوز في المباريات الثلاث المقبلة، من اجل تحسين موقع المنتخب الوطني في تصنيف الفيفا”، مبيناً أنه “يسعى الى بناء منتخب قوي يكون رقماً صعباً على المنتخبات المنافسة”.
وفيما يخص عقده مع المنتخب الوطني، أكد قاسم بالقول: “اتفقت مع اتحاد الكرة على جميع التفاصيل وسأوقع العقد رسمياً بعد التصفيات، حيث سأوقع عقداً لمدة عام واحد قابل للتجديد”.
وضم “الجنرال” 23 لاعباً لكتيبة المنتخب الوطني وهم: علي ياسين، محمد كاصد، فهد طالب، سعد ناطق، ريبين سولاقا، أحمد إبراهيم، علي عدنان، علي بهجت، وليد سالم، علاء مهاوي، أمجد عطوان، سعد عبد الأمير، أحمد ياسين، بروا نوري، مهدي كامل، مازن فياض، حسين علي، أحمد جلال، أيمن حسين، بشار رسن، مهند عبد الرحيم، علاء عبد الزهرة، جستن ميرام.

مقالات ذات صله