استقرار أسعار البضائع والسلع والعملات الأجنبية في الأسواق المحلية

 الجورنال/ بغداد

شهدت حركة أسعار السلع، اليوم الثلاثاء، استقراراً ملحوظاً في الأسواق المحلية ولمختلف البضائع المستوردة المحلية بمستوى أسعارها مع استقرار واضح بحجم العرض وارتفاع في مستوى الطلب.

وحسب تقارير أعدت من غرفة تجارة بغداد وجهاز الإحصاء العراقي  وحركة سوق الشركات  فإن “أسعار المنتجات الغذائية تراوحت بين الارتفاع والاستقرار وخصوصاً السلع المستوردة، وحسب المؤشرات فان هذا الارتفاع يعود الى بعض المضايقات في إغلاق منفذ سوريا وإجراءات الفحص المسبق كما حافظت بعض أسعار المنتجات الحيوانية وأسعار البقوليات على ارتفاع ملحوظ كاللحوم، لافتاً الى ان الألبسة استقرت أسعارها عما كانت عليه مع بداية الشهر الماضي فيما يشهد سعر صرف الدولار الأميركي في الأسواق المحلية إزاء الدينار استقرارا  ملحوظا يتراوح بين 1221 دينارا  إلى  1220 دينارا  مقابل الدولار الواحد وذلك ان البنك المركزي أعد بعض التعديلات المتمثلة التعديلات مضاعفة سقوف مبالغ العملة الأجنبية المباعة نقدا الى المصارف اسبوعيا، كما فوض البنك للمصارف تحديد سعر البيع والشراء لزبائنهم وإلغاء التحديدات السعرية، وتحديد بيع النقد للمواطن “خمسة آلاف دولار” فقط من خلال أبراز هوية الأحوال المدنية وإلغاء الشروط الأخرى، مؤكدا على ضرورة التعاون مع جميع الجهات لغرض مكافحة غسيل الأموال والجريمة أو اي تعاملات غير شرعية،  فيما كان سعر صرف الدولار الأميركي مقابل الدينار العراقي خلال العام الماضي 2011 يبلغ 1180 دينارا مقابل الدولار الواحد  اضافة  الى ان البنك المركزي العراقي أعلن  عن ارتفاع احتياطياته من العملة الأجنبية إلى 60 مليار دولار، بعد ان كانت  خلال عام 2012 قد وصلت الى 58 مليار دولار.

مقالات ذات صله