استطلاع: 52 % من العراقيين عدوا تحرير الفلوجة سيعجل بانتزاع الموصل

بغداد – الجورنال نيوز

 في استفتاء للرأي شارك فيه 1439 عراقيا ادلوا بآرائهم حول معركة مدينة الفلوجة ,عبر 750 من مجموع عدد المشاركين في الاستفتاء بأن معركة الفلوجة ستعجل بتحرير مدينة الموصل حيث شكلت نسبة هؤلاء 52 بالمائة من مجموع عدد المشاركين البالغ 1439 قارئا.

وجاء في استفتاء اجراه موقع “إيلاف” الاسبوعي أن عمليات تحرير الفلوجة تشهد تقدما ونجاحات لقواتنا المسلحة في المدينة التي سقطت بيد العصابات الارهابية قبل احتلال الموصل باكثر من ستة اشهر ونحن حريصون على سلامة المدنيين فيها وتوفير اماكن آمنة لهم وعزل الارهابيين استعدادا للمرحلة الثانية من عمليات التحرير بانتزاع الموصل من قبضة الارهاب.

ومقابل ذلك رأت اقلية بين المستفتين ان معركة الفلوجة ليست طائفية وانها ستخفف من الشد الطائفي حيث صوت لهذا الرأي 71 قارئا فقط بلغت نسبتهم 5 بالمائة من مجموع عدد المستفتين البالغ 1439 قارئا.

ومن جهته اعتبر الجنرال الأميركي المتقاعد ويسلي كلارك القائد الأعلى الأسبق لحلف شمال الأطلسي (ناتو) أن عملية تحرير الفلوجة من قبضة تنظيم داعش التي يخوضها الجيش العراقي هي “تسخين” لعملية استعادة السيطرة على الموصل.

وأشار إلى أنّ معركة الفلوجة ستكون اختبارا كبيرا للحكومة هل ستتمكن من الحفاظ على قواتها معا وكيف ستواجه التحديات في الفلوجة لأنه لم يعد فيها سوى 60 ألف مدني من أصل 300 ألف.

وتابع أن “الموصل هي الجائزة الكبرى فنحن نتحدث عن عملية لاستعادة الموصل منذ أشهر فمساحتها 3 أضعاف الفلوجة وعدد المدنيين فيها ما زال يقدر بمئات الآلاف.. معتبرا أن عملية الفلوجة “تسخين” او “إحماء” للموصل.انتهى

مقالات ذات صله