الرئاسات الثلاث تناقش التعديل الوزاري وحصر السلاح بيد الدولة وحظر الخطاب المتطرف

بغداد- الجورنال

أعلنت رئاسة الجمهورية، الخميس، عن بدء اجتماع للرئاسات الثلاث لبحث عدد من المستجدات السياسية والأمنية والاقتصادية.

وقالت الرئاسة في بيان اطلعت عليه( الجورنال)  إن “اجتماع الرئاسات الثلاث بدأ في قصر السلام ببغداد، مساء الخميس، بحضور رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري.وجرت في الاجتماع مناقشة مستفيضة لموضوع التعديل الوزاري المطلوب، ومواقف الكتل البرلمانية بشأنه مع التأكيد على أهمية الاصلاح بما يلبي طموح المواطنين ومعالجة الازمات المالية والاقتصادية ومكافحة الفساد، وتعاون الكتل السياسية في ذلك للخروج برؤية شاملة ومواقف موحدة.
ودرس المجتمعون تطورات الاستعدادات لاعمار العراق. كما استعرضوا التطورات الميدانية في المجال الأمني وما يتحقق من انتصارات ضد الارهاب على ايدي قواتنا المسلحة والحشد الشعبي والبيشمركة والمتطوعين من أبناء العشائر وتوفير متطلبات توسيعها.
وشدد الاجتماع على وحدة القرار الأمني والعسكري بيد القائد العام للقوات المسلحة وحصر السلاح بيد الدولة.
وتم التأكيد على ضرورة تعاون جميع الكتل البرلمانية من أجل المساعدة في سرعة انضاج مشاريع القوانين والتعديلات مع اللجان الخاصة في رئاسة الوزراء وقبل احالتها الى مجلس النواب وبما يساعد في سرعة تشريعها واقرارها.
واتفق المجتمعون على أهمية مواصلة اجتماع الرئاسات الدوري مع قادة الكتل السياسية لأهمية استثمار التوافق السياسي الحاصل في الاجتماع لصالح تعجيل الاجراءات التنفيذية والتشريعية.

وشددت الرئاسات الثلاث خلال الاجتماع على ضرورة حث دواوين الأوقاف لحظر الخطاب المتطرف وتشجيع الخطاب الديني المعتدل والمتسامح، فيما تم الاتفاق على تشكيل لجنة مصغرة لمتابعة إقرار التشريعات المتفق عليها بموجب الاتفاق السياسي الذي شكلت بموجبه الحكومة وفق جدول زمني محدد.

مقالات ذات صله