القوات الأمريكية الخاصة التي دخلت العراق مؤخراً وهي قوات استخباراتية قد تكون بدأت بتنفيذ عملياتها او في الأيام القليلة القادمة سنرى ذلك.. هذه القوات دخلت دون قبول الحكومة العراقية… ما معنى هذا هل هذه هي الجبهات الخلفية التي سيفتحها التحالف الدولي بقيادة امريكا لتعويض خسارات داعش الأخيرة؟

قد يكون لا سامح الله هناك استهداف لقيادات الحشد الشعبي والرافضين لوجود الأميركيين على أراضينا!

 اللهم احفظ الحشد الشعبي المقدس وقياداته والقوات الأمنية وكل العراقيين الشرفاء الرافضين لداعش.

مقالات ذات صله