ائتلاف المالكي : استقرار شمال العراق مرهون بمحاكمة بارزاني

بغداد – الجورنال
ربطت ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه نائب الرئيس العراقي، نوري المالكي، استقرار الوضع في شمال العراق بإلقاء القبض على رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته، مسعود بارزاني، ومحاكمته.
وقالت النائب عن الائتلاف عواطف نعمة في بيان ، اليوم الخميس،ان “بارزاني الآن من الناحية القانونية متآمر على العراق ومتهم بالخيانة ويسعى لضرب الوحدة الوطنية وتمزيق البلد وإثارة الفتن بين مكونات الشعب، فضلاً عن قيامه بتهريب النفط العراقي والاستحواذ على عائداته، وبالتالي هذا الشخص يجب أن يكون مطلوباً للقضاء العراقي “.

وأضافت “كما ان الاعتداءات الجبانة التي قام بها بعض الأكراد على السفارات العراقية في الخارج بأمر من بارزاني تعكس السلوك الهمجي لمرتزقة ما يسمى بالحزب الديمقراطي الكردستاني الذين ظهروا على حقيقتهم أمام العالم ” ، مبينة ان “هذه الاعتداءات تضاف أيضا الى جرائم البارزاني “.

وتابعت نعمة ان “الوضع في شمال العراق لن يستقر ما لم يتم إلقاء القبض على البارزاني ومحاكمته على جرائمه، كما يجب على الحكومة العراقية مخاطبة الانتربول ليكون بالإمكان إلقاء القبض عليه في حال تجرأ على مغادرة حدود العراق الشمالية “.

مقالات ذات صله