إيران: السجن 5 أعوام لأحد أعضاء الفريق النووي بتهمة التجسس

وكالات ـ متابعة

أصدر القضاء الإيراني، أمس الأحد، حكما بالسجن 5 سنوات بحق أحد أعضاء الفريق النووي بتهمة التجسس لدول غربية.

وفي تصريح صحفي، قال المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، غلام محسني، إن عضو الفريق النووي المعتقل، عبد الرسول دري أصفهاني، يحمل جنسية مزدوجة، إيرانية وكندية، مضيفا أن “هذا الشخص المتهم بالتجسس كان على صلة بجهازين للتجسس خارجيين، وتم تأكيد الحكم الصادر ضده وأصبح قطعيا، بالسجن خمسة أعوام. وبناء عليه، ينبغي أن يقضي مدة العقوبة الصادرة بحقه”.

وذكر محسني أن المتهم له ملف فساد مالي أيضا “إلا أن لائحة الاتهام بهذا الصدد لم تصدر بعد”، واصفا التهم التي تُوجه ضد السلطة القضائية في إيران وبعض المسؤولين بأنها “محض أكاذيب”.

وتم الإعلان عن اعتقال المتهم، في شهر أغسطس/آب العام الماضي، على خلفية القضية المذكورة. وفي مايو/أيار المنصرم، صدر حكم أولي بحقه بالسجن 5 سنوات، وهو الحكم الذي تم تأكيده أمس الأحد.

مقالات ذات صله