إنشطار المجلس البلدي لقضاء الحسينية يسبب إنعكاسات سلبية على واقع الخدمات

بغداد – فؤاد العبودي

أكد الحقوقي عبد الكريم رومي سعد رئيس مجلس ناحية الشهيد الصدر بقضاء الحسينية انه وبعد تحويل ناحية الحسينية الى قضاء حيث تم دمج كل من ناحيتي الراشدية والحسينية في قضاء واحد تم شطر المجلس البلدي المركزي السابق الى ثلاثة مجالس هما مجلس ناحية الشهيد الصدر ومجلس ناحية الزهور ومجلس ناحية المركز.  وقال عبد الكريم ” ان هذا الانشطار قد ادى الى انعكاسات سلبية على واقع الخدمات التي تقدم للمواطنين باعتبار المجلس البلدي اكثر ارتباطاً بمصالح الناس عامة .” واشار ” لم يأخذ قرار شطر المجلس الى ثلاثة بنظر الاعتبار قلة الملاكات العاملة ووجود اعضاء من كبار السن وعدد من المتطوعين للحشد الشعبي ادى الى تراجع الخدمات وعدم الايفاء بالالتزامات تجاه الخدمات العامة ” واضاف عبد الكريم رومي ” الى تسريح عدد من العمال بسبب ظروف التقشف التي تمر بها البلاد .. ففي الوقت كانت حملات التنظيف تضم 300 عامل .. تم حصرهم بمئة عامل فقط .. ونحن لا نلوم المواطن الذي يوجه الشكوى الى المجالس البلدية لانه لا يعرف بالتأكيد ما وصل اليه الحال من قلة الملاكات وعدم وجود رواتب مجزية او استحقاقات تكريمية لذلك تقلص عدد الكوادر في الذين يعملون كمنظفين في القضاء ” من جانبه نوه السيد جبار عون عضو ناحية الشهيد الصدر قائلا ” ان مشاكل منطقة الحسينية هي مشاكل اتحادية وليست محلية .. بمعنى اخر ..ان القرارات تتخذ في وزارة البلديات والاشغال دون الرجوع الى المجالس البلدية التي هي اقرب الى الواقع التفصيلي مما تعانيه من مشكل في جانب الخدمات.. فمثلا يفضل مشروع مياه الامطار الذي كلفته 97 مليار دينار عراقي على مشروع الصرف الصحي الذي كلفته 87 مليار دينار عراقي .. في حين ان اهمية مشروع الصرف الصحي اهم بكثير من مشروع مياه الامطار .. وكان خطأ عادل مهودر وزير البلديات والاشغال السابق الذي حدد افضلية تنفيذ مشروع مياه الامطار على مشروع الصرف الصحي بالحسينية ” واضاف السيد جبار عون قائلا ” انه تم تحديد حدود مشروع الصرف الصحي بأطراف مدينة الحسينية في حين المفروض التوسع في شبكة اطواله في المنطقة ليشمل الفضاءات التي ترتبط بمدينة الحسينية مما يعطي جانبين ايجابيين.. احدهما خدمة ما سوف ينشأ من وحدات سكنية قريبة من قضاء الحسينية والثاني حرم مدينة الحسينية من التطور الذي ينشده سكان المدينة بخلوها من المستنقعات والمياه الآسنة في شتى الاماكن بالمدينة ..”  وأوضح جبار “ان اهمية مدينة الحسينية تأتي من كونها درع بغداد الامني والتي كانت فعلاً حداً فاصلاً لعدم تدفق الجماعات المسلحة من الدواعش الى بغداد حيث اعطت قربان ذلك شهداء .. مما يستوجب الالتفات الى هذا القضاء وزيادة الاهتمام بمشاريعها وتوسيعها خدمة لأهاليها وتنفيذ المشاريع المؤجلة التي تستحق الانجاز السريع لكي تستكمل المدينة مقومات تطورها ” يذكر ان قضاء الحسينية منذ انشائه كوحدات سكنية كان يعاني من ازمة مياه الشرب بشكل حاد وغياب مشاريع المجاري وتوقف عمليات تعبيد الشوارع والازقة بحيث ان أي هطول للامطار حتى لو بشكل خفيف يؤدي الى غلق الطرق والازقة بالاوحال مما يؤدي الى عرقلة الحياة اليومية في هذا القضاء . كان اهالي قضاء الحسينية قد خرجوا بتظاهرات عديدة مطالبين الحكومات المتعاقبة واخرها حكومة العبادي للايفاء بألتزاماتها لانجاز المشاريع المتوقفة منذ امد بعيد حيث لازالت مشاريع صرف المياه الثقيلة والماء النقي متوقفة ومازال الجدل قائماً بين ان تبليط المدينة او تقام مشاريع المجاري اولا وبعدها يتم تعبيد شوارعها . ومن الجدير بالذكر ان منطقة الحسينية كانت وما تزال تشكو شح مياه الشرب ومع النزر القليل الذي يأتي لاهالي المدينة من مياه الشرب يشكو المواطنون ان هذا النزر القليل من مياه الشرب دائما يأتي ملوثا بالوحل وغير صالح للشرب .. ومع الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي يجد المواطن نفسه حائرا بكيفية سحب مياه الشرب لكون هذا النزر اليسير من مياه الشرب لايتدفق عبر الانابيب الا بمضخات مياه “ماطورات سحب الماء ” .. وتبقى مشكلة مياه الشرب في قضاء الحسينية تتصدر الهم اليومي لسكان قضاء الحسينية ..وينتظر المواطن حلاً سريعاً وحقيقياً لمعالجة شحة مياه الشرب في القضاء.  اما معالجة مشكلة الكلاب السائبة فهي ايضا مشكلة تواجه سكان المنطقة ..لكون الكلاب السائبة بدأت اعدادها تزداد يوميا بعد يوم وهي تسبب مشاكل صحية للمواطنين ..حيث ظهرت بعض الحالات من داء الكلب وغيرها من الامراض الجلدية التي تنقلها هذه الكلاب السائبة . ان قضاء الحسينية قضاء يجب ان يعتبر منطقة منكوبة وخصوصا في فصل الامطار وفصل الصيف الحار .. حيث يعيش بين نارين ..نار الغرق المستمر بمياه الامطار .. ونار شحة مياه الشرب بفصل الصيف خصوصا .. ويجب اعتبار منطقة الحسينية منطقة منكوبة تحتاج الى معالجات سريعة وواقعية وتكون مثمرة الفوائد للمواطن في هذا القضاء .

مقالات ذات صله