إعتقال وزير مالية “داعش” (متنكراً) بعملية أمنية في الرمادي والأمطار تتسبب بانفجار عدد من العبوات الناسفة

الانبار-اسماعيل السفير

أفاد قائد عمليات محافظة الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي اليوم الأربعاء، بأن القوات الأمنية تمكنت من إعتقال ما يسمى بوزير مالية تنظيم داعش الإجرامي (متنكراً) بعملية أمنية في مدينة الرمادي .
وقال المحلاوي في تصريح لـ( الجورنال ) إن “القوات الأمنية تمكنت وبجهد إستخباري من إلقاء القبض على ما يسمى بوزير مالية تنظيم داعش الإجرامي متنكراً بين العوائل المحاصرة عندما سمحت القوات الأمنية بخروجها من الأحياء السكنية داخل مركز المدينة بعد سيطرة القوات الأمنية على منطقة حي الجمعية وسط مدينة الرمادي”.
وأضاف إن” القوات الأمنية أخضعت كافة العوائل المحاصرة داخل الأحياء السكنية إلى التفتيش وتدقيق بيانتهم على خلفية ورود معلومات إستخباراتية أفادت بوجود عدد من قادة التنظيم متنكرين بزي النساء يرومون التسلل مع العوائل المحاصرة إلى مخيمات النازحين، مبينا ان” التحقيق مع المعتقل مازال جارياً لمعرفة المزيد من التفاصيل عن بقية امراء وقادة التنظيم الإجرامي من دون إعطاء إسم الوزير لدواع أمنية بحسب قول المحلاوي “.
في السياق ذاته ورغم غزارة الأمطار على مدينة الرمادي إلا أن القوات الأمنية استطاعت نقل أكثر من 400 نازح من مناطق وسط الرمادي إلى مخيمات النازحين في المدينة السياحية في الحبانية بعد توفير أهم ما يحتاجونه من مستلزمات ضرورية “.
وأوضح علي الدليمي لـ( الجورنال ) إن “القوات الأمنية واصلت عمليات إخلاء العوائل المحاصرة بالتزامن مع عمليات الدهم وإقتحام الأحياء السكنية داخل مركز مدينة الرمادي على الرغم من سوء الاحوال الجوية، مبينا ان” وحدة معالجة المتفجرات غير المنفلقة تمكنت من إبطال مفعول العشرات من المباني الحكومية والمنازل المفخخة دون وقوع أي إصابات في صفوف القوات الأمنية “.
الملازم سعود حرب العبيدي الناطق باسم فوج طوارئ 14 أحد تشكيلات قيادة شرطة محافظة الانبار أكد لـ (الجورنال) عن إنفجار عدد من المباني والعبوات الناسفة نتيجة سقوط كميات من الأمطار على مناطق مختلفة من مدن الأنبار”.
وأشار العبيدي إلى ان” عدداً من العبوات الناسفة التي انفجرت داخل المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم الاجرامي أدت إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف التنظيم الإجرامي بحسب مصادرنا المتواجدة في المناطق التي يسيطر عليها إرهابيو داعش”.

مقالات ذات صله