خصم الحكي ..وزراء للخمط بالنيابة || نعمة عبد الرزاق

نحن بحاجة فعلا الى إستبدال 12 وزيراً…. خصوصا اذا كانوا من الرؤوس الثقيلة… لكن مهلاً.. اذا استبعدنا كل هذا العدد من الحيتان الكبيرة التي تصدرت المشهد بعد الفين وثلاثة… فمن اين نأتي بوزراء جدد…اذا كانت الرؤوس هي التي تصدت لإدارة الوزارات وفشلت هذا الفشل الذريع…. فهل يمكن لذيولها ان ترفع سعر برميل النفط مثلا …. وتقضي على الترهل الإداري في مؤسسات الدولة.. وتحد من تنامي عمليات السطو المسلح .. وتحرر الموصل.. وتسترد كردستان.. وتثأر للسبايا اليزيديات … وتنجز مشروع قناة الجيش ..وتعيد افتتاح جسر حصيبة الخشبي وتمكننا من الفوز على فيتنام ..

 اذا كان 12 وزيرا اشتهروا بالشفافية والكونفوشيوسية والنزاهة والكيزرات واللغود والبواسير…لم يدبروها ..فكيف يمكن للوزراء الجدد ان يصلحوا الحال؟… ثم من اين سيتم اختيار الوزراء الجدد.. اليس من الكتل نفسها .. ام ان لدى الرئيس نية في استيراد وزراء من استراليا.. بصفقة مشابهة لتلك التي وصلت الى ميناء ام قصر قبل اشهر ونفقت خلالها اعداد من القطيع المستورد…..

لحل المشكلة واقعياً.. اقترح ان تقوم الحكومة باستيراد وزراء إيرانيين بدل الوزراء الشيعة.. ووزراء اتراك بدل الوزراء السنة…وننتهي من مشكلة القتال بالنيابة .. والأكل والشرب بالنيابة … والخمط بالنيابة .. والتغوط بالنيابة ….

مقالات ذات صله