أنجلينا “انفصالي” هو الأصعب في حياتي

قالت الممثلة الأمريكية الشهيرة أنجلينا جولي إن انفصالها عن زوجها الممثل براد بيت كان “الوقت الأصعب في حياتي”.
وكانت انجلينا قد انفصلت عن براد بيت في سبتمبر (أيلول) 2016، وتقدمت بطلب للطلاق منه.
وكشفت انجلينا (42 عاماً) في حوار مع مجلة فاينتي فير، في عددها المقرر صدوره في الرابع من أغسطس (آب) المقبل أن الأمور بدأت تسوء بينها وبين براد بيت في صيف 2016.
ويذكر أن الزوجين لديهما ثلاث أبناء بالتبني وهم مادوكس (15 عاماً) وباكس (13 عاماً) وزهارا ( 12 عاماً) وثلاثة أبناء بيولوجيين وهم شيلو (11 عاماً) والتؤام فيفيان ونوكس (9 أعوام).
وقامت أنجلينا بشراء منزل جديد لأولادها في كاليفورنيا بعدما تقديم بطلب الطلاق، وقالت: “المنزل الجديد خطوة جديدة بالنسبة لنا، نحن نحاول أن نبذل قصارى جهدنا لعلاج الأسرة”.
وحول علاقتها مع أبنائها بعد الانفصال، قالت أنجلينا: “أحاول أن أكون أماً جيدة من جميع النواحي”.

وأضافت أنها تحسنت في أداء المهام المنزلية.
وكان قد تردد أن خلافاً قوياً وقع بين براد بيت وابنه مادوكس على متن طائرة خاصة في سبتمبر (أيلول) 2016، أثناء سفر الأسرة من مدينة نيس الفرنسية إلى لوس انجليس. وأفادت تقارير أنه بعد وصول الأسرة للوس أنجليس، قامت أنجلينا بطرد براد بيت من منزلهما.
وقد تم تبرئة براد بيت من القيام بأي فعل خاطئ بحق مادوكس.

مقالات ذات صله