أنباء عن اغتيال ضابط إماراتي من أصل يمني في حضرموت

وكالات ـ متابعة
ذكرت مواقع إخبارية يمنية، أن مسلحين ينتمون لتنظيم “داعش”، اغتالوا ضابطا إماراتيا من أصل يمني، في وادي حضرموت، وأصابوا مرافقا له.

وتضاربت الأنباء حول هوية المغدور، وفيما نقل موقع “حضارم نت” عن مصدر مسؤول وآخر قبلي أن مسلحين يعتقد بأنهم من تنظيم القاعدة، اغتالوا مواطنا يحمل الجنسية الإماراتية يدعى عبد الله عمر بارشيد ، وأصابوا آخر يدعى عبد العزيز فيصل بارشيد، وذلك إثر إطلاق النار عليهما بمديرية دوعن بمحافظة حضرموت، ذكرت مواقع إخبارية محلية أخرى أن الهجوم أسفر عن مقتل ضابط إماراتي وإصابة مرافق له.

واختلفت روايات المواقع اليمنية، حيث ذكر موقع “المشهد اليمني” أن الضابط الإماراتي “فيصل بارشيد، وهو من أصول حضرمية وحاصل على الجنسية الإماراتية، تم اغتياله في منطقة لبنة رشيد بمديرية دوعن، بمحافظة حضرموت شرق اليمن”.

بالمقابل، أعلنت عدة مواقع محلية أن مسلحي “داعش” اغتالوا ضابطا إماراتيا من أصل يمني يدعى عبد الله عمر بارشيد، وأصابوا مرافقا له يدعى عبد العزيز فيصل بارشيد.
وأجمعت تلك المصادر على أن المغدور كان في زيارة لأهله بمنطقة الوادي، لافتة إلى عدم وجود معلومات تؤكد صلته بالقوات الإماراتية المتمركزة في ساحل حضرموت.
ولا يزال الغموض يلف هذه الحادثة، ولم تصدر تصريحات رسمية حتى الآن من أي طرف حول ملابساتها.

مقالات ذات صله