أمير قطر والرئيس الفرنسي يبحثان هاتفياً مستجدات الأزمة الخليجية

وكالات ـ متابعة

بحث أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الفرنسي، مانويل ماكرون، مساء الإثنين، آخر مستجدات الأزمة الخليجية، في اتصال هاتفي.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية، أن “الرئيس الفرنسي، أجرى اتصالاً بالأمير القطري، جرى خلاله استعراض العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها في شتى المجالات”.

وأضافت الوكالة أن “الطرفان بحثا آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، لا سيما مستجدات الأزمة الخليجية الراهنة وتداعياتها”.

الأمير القطري والرئيس الفرنسي، تناولا كذلك “المساعي الدولية الرامية لحلها (الأزمة الخليجية) عبر الطرق الدبلوماسية وضمن جهود الوساطة التي تقوم بها دولة الكويت الشقيقة”، بحسب الوكالة القطرية.

ويأتي الاتصال في ظل أزمة تعصف بالخليج بدأت في 5 يونيو/حزيران الماضي، إثر قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر ودول أخرى علاقاتها مع قطر بدعوى “دعمها للإرهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة.

مقالات ذات صله