أميركا تنوي توقيع النص الذي يشدد العقوبات على روسيا

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيوقع مشروع القانون الذي يعزز العقوبات على روسيا، في حين انه يحاول منذ انتخابه تحسين العلاقات مع موسكو.
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض إن ترامب “يوافق على مشروع القانون وينوي توقيعه” وذلك بعد اطلاعه على الصيغة النهائية للنص. ويكون ترامب بالتالي قد امتنع عن حقه في استخدام الفيتو ضد مشروع القانون الذي أقره الكونغرس.
وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد أكد الجمعة لنظيره الأمريكي ريكس تيلرسون، أن روسيا “تبقى مستعدة” للتعاون مع واشنطن شريطة “الاحترام المتبادل”، وذلك بعد عقوبات متبادلة بين البلدين مؤخرا.
وقالت الخارجية الروسية في بيان إن لافروف أكد في اتصال هاتفي مع تيلرسون أن روسيا “تبقى مستعدة لتطبيع العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة وللتعاون حول القضايا المهمة دوليا” موضحا أن ذلك لن يكون “ممكنا الا على قاعدة المساواة والاحترام المتبادل”.
واعلنت روسيا الجمعة عن خفض قريب لعدد الدبلوماسيين الأمريكيين على أراضيها بعد أن تبنى الكونغرس الامريكي عقوبات بحق موسكو بداعي تدخل مفترض في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016.

مقالات ذات صله