أسوة بكردستان.. نائبة كردية تدعو لحفر خنادق حول بغداد والمناطق الغربية

دعت النائبة عن التحالف الكردستاني شيرين رضا، الحكومة المركزية الى حفر خنادق حول العاصمة بغداد والمناطق الغربية لصد خطر تهديد داعش.وقالت رضا لـ (الجورنال) يوم الأحد (17 كانون الثاني 2016) ان “على الحكومة المركزية ان تحذو حذو الاقليم بحفر خندق لتشكيل خط صد ودفاع ضد هجمات تنظيم داعش الارهابي”.واضافت رضا ان “قيام الاقليم بحفر الخندق هو لتأمين محافظاته، وليس كما زعم البعض انه لترسيم حدود الاقليم”، وبينت ان “العراق بشكل عام يتعرض لهجمة شرسة من قبل الارهاب، والاقليم حفر الخندق لصد خطر هجمات داعش.
واشارت الى ان “الاقليم جزء من العراق وان الخلافات تحل دستورياً وليس بأثارة الفتن”.يذكر ان حكومة اقليم كردستان بصدد حفر خندق يقدر طوله بـ(440) كيلومترا بعرض مترين ونصف المتر، وبعمق يصل الى 3 امتار، يبدأ من ناحية ربيعة الحدودية بالموصل وينتهي بناحية جلولاء بالقرب مع الحدود العراقية الايرانية في محافظة ديالى”.من جانبه قال النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني شوان الداوودي لـ( الجورنال ) ان حفر الخندق الامني حول اطراف مدينة كركوك اجراء امني بحت ولا يخضع لاية مشاريع سياسية كما تصوره البعض واضاف الداوودي ان حدود الطبيعة الجغرافية لتأسيس الدولة الكردية تصل الى جبال حمرين ولا تتوقف عند اطراف مدينة كركوك ولايمكن ان ترسم تلك الحدود بالخنادق مشيرا ان حفر الخندق ليس بالامر الجديد ومعمول به منذ التاريخ الاسلامي وفي زمن الرسول محمد ( ص ) وتابع الداوودي ان الهدف من حفر الخندق هو لتقوية دفاعات قوات البيشمركة في صد هجمات تنظيم داعش الارهابي وما اثارته بعض الاوساط السياسية بانه يحمل مأرب خفية لرسم الحدود فهذه شائعات ومزايدات سياسية لاغير .

مقالات ذات صله