أبطال أوروبا: ريال مدريد يبحث عن فوز رابع في الأولمبيكو

 

يسعى ريال مدريد الإسباني لتحقيق رابع فوز له على روما الإيطالي بملعب الأوليمبيكو، حينما يحل ضيفاً عليه غداً الأربعاء، في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

وواجه الريال روما 4 مرات على ملعب الأوليمبيكو، فاز في 3 مواجهات منها وخسر في واحدة كانت في 2008 (1-2).

ولعب ريال مدريد مع روما 8 مرات، كلها في دوري الأبطال، فاز 4 مرات وخسر 3 مواجهات وتعادل في واحدة.

وفي السنوات الأولى من القرن الحالي، تواجه ريال مدريد وروما في مرحلة المجموعات بمواسم 2001-2002 و2002-2003 و2004-2005.

وكانت أول زيارة لريال مدريد لروما على ملعب الأوليمبيكو في 11 سبتمبر (أيلول) 2001، بعد ساعات قليلة من أحداث مركز التجارة العالمي في نيويورك، إذ انتهت المباراة بفوز الفريق الإسباني 2-1، وسجل له كل من البرتغالي لويس فيغو وخوسيه ماريا غوتييريز (غوتي).

وفي نفس الموسم انتهى لقاء العودة بالتعادل 1-1 على ملعب سانتياغو بيرنابيو، ليتأهل الريال لثمن النهائي، ويفوز بعدها بشهور قليلة بالكأس التاسعة على حساب باير ليفركوزن الألماني.

وسيظل هذا النهائي خالداً بسبب هدف لاعب الريال السابق ومدربه الحالي، زين الدين زيدان، الرائع، الذي منح الريال الفوز 2-1، واللقب بعد أن كان التعادل هو سيد الموقف.

وفي الموسم التالي، التقى ريال وروما مجدداً في دور المجموعات، إذ فاز “الملكي” على ملعب الأوليمبيكو 3-0، سجل منها غوتي هدفين، أما الأخير فكان من نصيب راؤول.

في ذلك الموسم تأهل ريال مدريد لنصف النهائي، الذي أقصي منه أمام يوفنتوس، بعدما تمكن الأخير من تعويض خسارته بهدفين لواحد في البرنابيو، بالفوز 3-1 في العودة.

وبعدها وفي موسم 2004-2005، عاد الـ”ميرينيغي” لزيارة العاصمة الإيطالية مجدداً، حينما واجه روما الذي كان ليست لديه أي فرصة في التأهل، بل ولعبت المباراة على الأوليمبيكو دون جمهور، بموجب عقوبة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا).

وفاز ريال مدريد حينها 3-0 بهدفي لويس فيغو والبرازيلي رونالدو، ولكن النادي “الملكي” تعرض للإقصاء في الدور التالي على يد يوفنتوس أيضاً.

واستمرت سلسلة زيارات ريال مدريد للأوليمبيكو دون هزيمة حتى 2008، حينما تواجها لأول مرة في مرحلة إقصائية، إذ خسر الفريق الإسباني حينها تحت قيادة الألماني بيرند شوستر 1-2.

وكرر “ذئاب العاصمة” في البرنابيو الفوز بنفس النتيجة تحت قيادة لوتشانو سباليتي، نفس المدير الفني لروما في الوقت الحالي، ليتأهل فريق العاصمة الإيطالي لربع النهائي.

مقالات ذات صله