أبرز جرائم القتل نحراً التي ارتكبها أفراد متأثرون بفكر داعش

بغداد – الجورنال

أثارت حادثت قتل الشقيقين التوأمين لوالدتهما نحراً وطعن والدهما وشقيقهما في مدينة الرياض بالسعودية، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، نظراً لبشاعتها وتوقيتها في شهر رمضان، كما أكدت الداخلية السعودية أن الأخوين يعتنقان فكر تنظيم داعش الارهابي.

وانتشر هذا النوع من الجرائم بصورة متزايدة منذ ظهور تنظيم داعش الإرهابي، حيث حرص التنظيم نفسه على ارتكاب مثل هذه الأعمال الوحشية وتصويرها ونشرها عبر وسائل الإعلام كما تحرص ماكينته الدعائية عبر التواصل الاجتماعي على الترويج والدعوة لارتكاب مثل هذه الجرائم.

وفيما يلي أبرز عمليات القتل طعناً ونحراً التي وقعت خلال الأشهر الأخيرة، لأشخاص تأثروا بالفكر الداعشي:

السعودية

في السعودية، شهدت الأيام الماضية جرائم قتل عدة، ولعل الجريمة الأبشع، تلك التي وقعت فجر أمس الجمعة، حيث قام شقيقان ينتميان إلى تنظيم داعش أو متأثران بفكره، بقتل والدتهما وإصابة والدهما وشقيقهما الثالث، قبل أن تعتقلهما الشرطة السعودية.

وفي محافظة الشنان، بمنطقة حائل، قبل أيام قليلة، أطاحت الشرطة السعودية بضابط سابق في الجيش نحر زوجته السورية بمخيم رماح شرق الرياض بطعنها عدة مرات، وأثناء تفتشيه عثر معه على مخططات تفجيرات الخبر، ووثائق أخرى كشفت علاقته بتنظيم داعش، حيث كان يردد عبارة “الله أكبر” أثناء عملية القبض عليه.

وفي الأشهر الماضية، هز المجتمع السعودي خبر قيام  أخوين سعوديين ينتميان إلى داعش، هما سعد وعبد العزيز راضي عياش العنزي، بقتل ابن عمهما مدوس، حيث قام الأول بذبحه لكونه عسكرياً بالجيش السعودي فيما قام الثاني بتصوير الجريمة، وأكدت عائلتهما التي مثلت لها الجريمة صدمة كبرى أن الأخوين وابن عمهما تربوا معاً في منزل واحد.

كما ذكر طفل سعودي في أكتوبر (تشرين الأول) 2015 أن عناصر من داعش حرضته على قتل أمه، من خلال التواصل معه عبر ألعاب البلاي ستيشن.

تونس

وفي تونس، ما يزال طفل تونسي يعاني ظروفاً نفسية حرجة جداً، بعدما جرى إرغامه على مشاهدة عملية ذبح ابن عمه البالغ من العمر 16 عاماً على أيدي 6 ممن تبنوا الفكر الداعشي، وذلك في إحدى البلدات التابعة لمحافظة سيدي بوزيد، وسط غرب تونس، قبل بضعة أشهر.

الكويت

وفي الكويت، ألقت السلطات الكويتية اليوم السبت، القبض على شاب (23 عاماً) قتل شقيقه الأكبر (25 عاماً) نحراً في ديوانية منزلهما على الطريقة الداعشية، حيث اعترف الجاني بارتكابه الجريمة لدى المباحث مبرراً السبب بان شقيقه لا يصلي ولا يصوم.

سوريا

وفي سوريا، أقدم شاب على قتل والدته نحراً أمام جمع غفير من الناس وسط مدينة الرقة شمال سوريا، تنفيذاً لأوامر داعش، بعدما طلبت منه التخلي عن التنظيم.

فرنسا

بثت جريمة قتل شخص، في اعتداء نفذه شخص يحمل راية داعش، الرعب في فرنسا، حيث عثرت الشرطة نهاية العام 2015 على رأس مقطوع عليه كتابات بالعربية معلق على سياج قرب مصنع في منطقة ليون شرق وسط فرنسا.

كما قام شاب مغربي متأثر بتنظيم داعش بذبح والده في مدينة تاراسكون الفرنسية، القريبة من مرسيليا، وأرجع السبب بأن والده “ليس مغربياً صالحاً”، وذلك بحسب ما أكدته عناصر الشرطة المدينة لجريدة “لوباريزيان”.

ومن جهة أخرى، أكد المختصون في تحليل الجرائم أن التطرف ليس حكراً على قليلي التعليم أو ممن لا يمتلكون عملاً، بل يتشربه أصحاب العقول غير السوية بصرف النظر عن مستوى تعليمهم.

وقتل الأقارب طريقة جديدة ابتكرها داعش ونفذتها النفوس المريضة، لتخلف جروحاً لا تندمل إلا باجتثاث هذا الفكر ونحره.

مقالات ذات صله