أبدعها ظهير الدين الكازروني..حكاية تراثيات بغداد تروي قصة “المقامة البغدادية “

بغداد ـ طارق حرب

في سلسلة تراث بغداد كانت لنا كلمات عن المقامة البغدادية التي أبدعها ظهير الدين الكازروني البغدادي بحق مدينة بغداد والبغدادي من علماء القرن السابع الهجري في بغداد حيث توفي عام ٦٩٧ هج اي ان كان في بغداد بعد نهاية الحكم العباسي وقيام الحكم المغولي لذا فإنه يعتبر من علماء بغداد في تلك الفترة وخدم في ديوان سلطان بغداد وتعددت علومه فكان مؤرخا لغويا فقيها فرضيا حيسوبا والمقامة البغدادية التي كتبها تعتبر درة انتاجه الادبي وفاء لبغداد وحوت وصف بغداد وصفا لا يقل عن الشعر صياغة لابل انه زاد في مقامته عن بعض ما ورد من شعر في وصف بغداد وقد فاقت مقامته البغدادية في وصف بغداد من كتب مقامة بغدادية ذلك ان غيرواحد من اهل المقامات كتب المقامة البغدادية باسلوب يختلف عن الاخر فقد كانت المقامة الثانية عشرة من مقامات بديع الزمان الهمداني ت ٣٩٨ هج وخصص الحريري ت ٥١٦ المقامة الثالثة عشرة من مقاماته للمقامة البغدادية وابن الصقيل الجزيري ت ٧٠١ هج وفي السنوات الاخيرة جعل الشيخ نصيف اليازجي المقامة الثامنة للمقامة البغدادية والمقامة جنس ادبي ونوع من النثر الفني يعتمد الازدواج والسجع حيث تتناول كل مقامة موضوعا خياليا او أُقصوصة بحيث تظهر المقدرة الادبية والمعرفية والفنية ويودع المقامة ما يشاء من فكرة ادبية او فلسفية او فكاهية او طُرفة ادبية ومبتكر هذا الجنس الادبي ابن دريد وجاء بعده الاخرون كالهمداني والحريري وكانت مقامة الكازروني البغدادي في موضوع بغداد ولم يتناول شيئا غيرها وصف معالم بغداد واطرى خلفائها ونعت ايام بغداد التي كانت تتسم بالافراح والمسرات والمواسم والمهرجانات ويعدد مواسم بغداد ومنها شهر الصيام المختص بالقيام والتهيوء للعيد المحشود والمجمع المنشود ومنها الاضحى وموسم الترب اي زيارة القبور فيركب الوزير في ارباب الدولة والامراء والصدور والكبراء في موكب مشهود الى الرصافة وهي ندفن ولاة الخلافة ومنها اعياد ومواسم تقع ايام السبت يخرج الناس الى الرياض والازاهير لسماع اصوات الشحارير والغلمان كالولدان والجواري كالحور الحسان ويقول في مقامته البغدادية ايضا: وموسم الحج وهو اعظم مواسم السنة التي تكل عن وصف حسنة الالسنة وتفتح فيه آذر المضيف لكل بائس من الحاج والضعيف وتضرب على دجلة الحياض والروايا ويؤذن بالحج في سائر الرعايا ثم يهرع الناس الى الفرجة على التبريز في حلل الابريز ما بين فتى وفتاة وشاب قد فتن بحسنه فتاة وفي مكان اخر من المقامة البغدادية يشير الى الدعة وترك العمل وفي ذلك يقول: الا ان الله سبحانه وتعالى لما ارسل عذابه وسلب كلا منهم عقله وصوابه فنفذ سهم القضاء وانتشر جناح الحمام في الفضاء فلم تتفع الجُنة ولا السلاح ولا البواتر ولا الرماح فوقع الفشل وعم الكسل وساء العمل وكثر الزلل.. الخ مما ورد في المقامة البغدادية للكازروني البغدادي

مقالات ذات صله