الصادقون البرلمانية: صفقات مالية وسياسية وراء تأجيل سحب الثقة من زيباري

بغداد_الجورنال

كشف رئيس كتلة الصادقون البرلمانية حسن سالم،اليوم الثلاثاء، عن وجود صفقات مالية وسياسية لتأجيل سحب الثقة من وزير المالية هوشيار زيباري.

وقال حسن في بيان تلقت(الجورنال نيوز) نسخة منه، ان”مجلس النواب الذي هو أساس الرقابة والتشريع عرضة للمساومات بعد أن صوت النواب بالأغلبية بعدم القناعة زيباري وهناك صفقات سياسية ومالية لتأجيل سحب الثقة منه”.

وأضاف ان”النواب الذين صوتوا بعدم القناعة ويعودون لعدم سحب الثقة، هم متورطون بالفساد والعقود سواء أكانوا نواباً أم كتلا وأحزاب”،لافتا الى ان”هذا التذبذب باتخاذ القرار من قبل مجلس النواب، هو عدم صون للقسم الذي تم تأديته من قبل النواب وسينعكس سلبا على المؤسسة التشريعية التي سينتهي دورها الرقابي والتشريعي من خلال الصفقات والمساومات على حساب الدستور والقانون”.

وكشف مصدر برلماني في وقت سابق عن وجود صفقات سياسية لتأجيل التصويت على سحب الثقة من وزير المالية هوشيار زيباري الى ما بعد العيد، وبعدها يتم تسوية ملف سحب الثقة والإبقاء عليه.

مقالات ذات صله