استعدادت عسكرية لتحرير جزيرة هيت والبغدادي من “داعش”

الأنبار – الجورنال

تستعد قوات الأمنية في محافظة الأنبار، لشن عملية عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة على منطقة جزيرة الرمادي، شمال غرب المدينة، في الوقت الذي يستمر طيران التحالف الدولي في ضرب أهداف تابعة للتنظيم تمهيدا للعملية الوشيكة.

وأعلن المسؤول عن ملف مقاتلي العشائر، الفريق رشيد فليح، أن “ساعة الصفر لتحرير جزيرة الرمادي وهيت والبغدادي باتت قريبة جدا”، مؤكدا “قرب انطلاق العمليات العسكرية لتحرير ما تبقى من المناطق الخاضعة لسيطرة “داعش” بمحافظة الأنبار”.

وقال فليح إن قوات الجيش والحشد العشائري أكملت الاستعدادات العسكرية للهجوم على جزيرة الرمادي وهيت والبغدادي، وأنه “تم اختيار نوعية القوات التي ستكون رأس الحربة في هذه المعركة، بالإضافة إلى اختيار القطعات الأمامية التي ستقع عليها مسؤولية فتح الممرات العسكرية في تلك المناطق الوعرة، بعد التنسيق بين قيادتي “الحشد العشائري” والجيش والاستخبارات العسكرية بما توفره من معلومات بشأن تجمعات “داعش” وطرق دفاعهم عن مواضعهم”.

وفي السياق، كشف مصدر عسكري بقيادة عمليات الأنبار أن “طيران التحالف الدولي وجّه ضربة جوية استهدف فيها مقرا للتنظيم في منطقة البو علي ، بجزيرة الرمادي، ما أدى إلى مقتل 12 من عناصر “داعش”، بينهم القيادي التنظيم أبو طلحة التونسي”.

مقالات ذات صله