فرنسا تحذر من انتقال داعش إلى مصر وتونس

بغداد – الجورنال

حذر وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، أمس الإثنين، من خطر انتقال عناصر من تنظيم داعش إلى تونس أو مصر، عندما يتم طردهم من المناطق التي يحتلونها في ليبيا.

وعبر لودريان، في ندوة في باريس، عن الأسف لعدم تشاور دول الجوار وبينها فرنسا وإيطاليا لمواجهة هذا التهديد.

وأضاف أنه “يتعين علينا أن نضع في الحسبان بشكل جدي انتشار الإرهابيين، بعد استعادة سرت، وربما بنغازي، من أيديهم”.

وتابع أن ذلك “سيتسبب بشكل غير مباشر بمخاطر جديدة لتونس ومصر”.

يذكر أن قوات عملية البنيان المرصوص المتحالفة مع حكومة الوفاق الليبية، والمدعومة بغارات جوية أمريكية، تشن هجمات على آخر موقع لتنظيم داعش في مدينة سرت، الواقعة على بعد 450 كلم شرق طرابلس.

ومن جهة أخرى، يشن الجيش الليبي بقيادة الفريق أول خليفة حفتر عمليات ضد التنظيم وجماعات متطرفة أخرى في مدينة بنغازي.

وتؤكد مصادر فرنسية وأمريكية أن ما بين خمسة آلاف وسبعة آلاف مسلح لهذا التنظيم موجودون حالياً في ليبيا.

مقالات ذات صله